قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعترف نجم هوليوود بروس ويليس بأنه "أساء تقدير الموقف"، بعد تقارير أفادت بأنه طرد من صيدلية في لوس أنغليس بسبب رفضه ارتداء الكمامة.

وظهرت صور لبطل أفلام داي هارد وهو يغادر إحدى صيدليات ولاية كاليفورنيا دون ارتداء الكمامة.

وقال ويليس لمجلة بيبل: "كانت إساءة تقدير للموقف". وأضاف: "فلنكن في أمان ونستمر في ارتداء الكمامات".

وفرض إريك غراسيتي، عمدة مدينة لوس أنغليس، العام الماضي ارتداء الكمامات خارج المنزل طوال الوقت لمكافحة انتشار فيروس كورونا، مع تحديد بعض الاستثناءات مثل إعفاء الأطفال تحت سن السنتين وبعض حالات الإعاقة.

وأثار ويليس بهذا السلوك انتقادات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ رأى البعض أنه يتعالى على القواعد.

وأعاد طبيب الطوارئ كليفون إم دي نشر خبر رفض ويليس ارتداء الكمامة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، قائلا: "جميع موردي الخدمات الصحية في لوس أنغليس على جبهة محاربة الوباء يشاهدون وفاة أعداد لانهائية من المرضى".

وتشهد ولاية كاليفورنيا، خاصة لوس أنغليس، انتشارا واسعا لوباء كورونا بعد أن تجاوز عدد الحالات المصابة بالفيروس في الولاية 2 مليون حالة منذ بداية انتشاره.

وقالت الصحفية أوليفيا ميسر على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "كان يكفيه أن يجذب الوشاح الذي يغطي رقبته إلى أعلى ليغطي فمه".

ونشرت إيما هيمنغ ويليس، زوجة النجم السينمائي، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي صورة لها هي وزوجها وطفلتيهما وهم يرتدون الكمامات أثناء نزهة كانوا يقومون بها.

وقال الكاتب التلفزيوني برايان بيهار على تويتر أيضا: "لقد حقق موظف صيدلية راين أيد ما لم يستطع هانز غروبر (بطل داي هارد) - فقد طرد ويليس خارج (الصيدلية)".