برشلونة: أعلن مهرجان "سونار" ذو الشعبية الكبيرة لدى عشاق الموسيقى الإلكترونية في أوروبا الخميس أنه ألغى للعام الثاني على التوالي بسبب الجائحة دورته التي كان من المفترض إقامتها في يونيو في مدينة برشلونة الإسبانية.

وأوضح منظمو المهرجان الذي استقطب 105 آلاف من عشاق الموسيقى عام 2019 أن "الدورة التي كان من المقرر إقامتها في يونيو في برشلونة الغيت لأسباب قاهرة وستقام عوضاً عن ذلك في 15 و16 و17 و18 يونيو 2022".

وأضافوا في بيان أن "المعطيات الصحية والقيود المفروضة على التنقل وعدم وجود قرارات تنظيمية تتعلق بإقامة الأنشطة الكبرى حتى الآن تجعل إقامة المهرجان غير ممكنة".

وكان هذا المهرجان المهم في مجال الموسيقى الإلكترونية الذي أقيم للمرة الأولى عام 1994 ، ألغى عام 2020 دورته التي كان من المفترض أن تشارك فيها فرقة "ذي كيميكل براذرز" البريطانية والسويدي إريك بريتس والفنزويلية أركا.

ويتعاون "سونار" مع مهرجان مهم آخر في برشلونة ألغى دورتيه لسنتي 2020 و2021 هو "بريمافيرا ساوند"، في تجربة يسعيان من خلالها إلى إثبات إمكان تنظيم حفلات موسيقية على الرغم من الوباء.

وسينظم المهرجانان حفلة موسيقية في برشلونة السبت بحضور خمسة آلاف متفرج من دون تطبيق التباعد الاجتماعي، بشرط أن يُبرز الحاضرون فحوص مستضدات سلبية وأن يضعوا كمامات "اف اف بي 2" خلال كامل وقت الحفلة.

وأجري اختبار تجريبي مماثل في قاعة للحفلات الموسيقية في برشلونة في ديسمبر الفائت بحضور 500 شخص. وتبيّن بعد ثمانية أيام على الحفلة أن أياً من الحاضرين لم يُصب.

وبإلغائه دورته لسنة 2021 ، حذا "سونار" حذو عدد من المهرجانات الأخرى، منها مهرجان غلاستونبري في إنكلترا، أحد أكبر المهرجانات في العالم، والذي أعلن في نهاية يناير الفائت إلغاء دورته لسنة 2021.