قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: شارك الآلاف في حفل استمر طوال الليل في مدينة ليفربول، في أول ليلة تفتح فيها النوادي الليلية أبوابها بشكل قانوني في بريطانيا، منذ بداية إغلاقات جائحة كورونا، دون ارتداء الكمامات ودون الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وقصد حوالي ثلاثة آلاف من مرتادي الحفلات حلبة الرقص في مستودع بمدينة ليفربول، في شمال غرب البلاد مساء أمس الجمعة. وأقيم الحفل في إطار برنامج تجريبي للحكومة البريطانية لاختبار ما إذا كان يمكن تنظيم فعاليات كبيرة بأمان خلال جائحة فيروس كورونا. وسوف تقام فعالية أخرى اليوم السبت.

حفل وسط رقابة مشدّدة
وتحتم على جميع المشاركين تقديم اختبار سلبي لفيروس كورونا، لم يمر عليه أكثر من 24 ساعة، وسيخضعون لاختبار آخر بعد خمسة أيام من الحفل. ولم يشترط عليهم ارتداء الكمامات أو المحافظة على التباعد الاجتماعي في المكان.

وشدّد منتج الحفل، سام نيوصن، على أن المشروع كان مطلوباً بشدة في هذا المجال الذي تضرر بشدة جراء قيود مكافحة الوباء. وقال مدير الصحة العامة في ليفربول، مات أشتون، إنه سيتعين على من تأتي نتيجة اختباراته إيجابية بعد الحفل الخضوع للعزل.

ونقلت وكالة أنباء "بي ايه ميديا" البريطانية عن أشتون القول: "سوف نتابعهم ونسألهم عن الأماكن التي قصدوها ومن خالطوهم". وأعرب أشتون عن توقعه بألا تأتي نتيجة أي مشارك في المشروع إيجابية.