أعلنت عارضتا الأزياء جيجي بيلا حديد موقفا داعما للفلسطينيين بعد المواجهات العنيفة مع الاسرائيليين التي أدت الى وفاة 117 شخصا بينهم 27 طفلا. وأعربت العارضتان من أصول فلسطينية عن حزنهما للعنف والقتل الذي يتعرض له المدنيين من الجانب الفلسطيني.

وتوجّهت كلّ من الشقيقتين إلى حسابها الرسمي في إنستغرام للفت الانتباه إلى الصراع المستمر مشاركتين سلسلة من الصور التي التقطت في فلسطين خلال الأيام الماضية، وكلاهما وصفتا المشهد بالكارثي. كما نشرت جيجي صورة تحمل رسالة: "لن تمحوا فلسطين".

ووثقت بيلا آثار الضربة الإسرائيلية على غزة والتي خلفت أكثر من 20 قتيلاً، تسعة منهم أطفال. كما خاطبت متابعيها باكيةً بعد مشاهدة مشاهد عنيفة في المسجد الأقصى في قلب القدس، معلّقةً: أنا وأخواتي نتحدث كل يوم في الغالب عن فلسطين وكل ما يجري. من الصعب جداً أن أجد الكلمات لأصف ما أشعر به".

وتابعت: "أشعر بألم أسلافي. أبكي عليهم. أبكي على إخوتي وأخواتي الفلسطينيين الموجودين هناك الآن، وأنا أشعر بالخوف وعدم الأمان. يجب أن يتوقف هذا العنف، فلا مجال لذلك في عام 2021! نحن فخورون بأننا فلسطينيون وندعم فلسطين".