قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت المغنية أديل، تأجيل سلسلة عروضها في لاس فيغاس، وذلك قبل 24 ساعة من عرض الافتتاح.

وظهرت المغنية باكية على إنستاغرام قائلة: "آسفة، لكن عرضي ليس جاهزاً".

وأضافت أنّ نصف فريق عملها مصاب بكوفيد وأنّ "التأخير في عمليات التسليم" تسببت في فوضى ضمن خططها.

وكان من المفترض أن يستضيف مدرج "سيزار بالاس"، أول عروضها الأربعة والعشرين، مساء الجمعة 21 يناير/كانون الثاني.

وأعلن عن سلسلة العروض في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وكان من المقرر أن تحيي أديل حفلين في نهاية عطلة كلّ أسبوع، حتى شهر نيسان/أبريل.

وترواح ثمن بطاقات الحفل بين 85 و685 دولاراً، وكان متوقعاً أن تجني أديل أكثر من 685 ألف دولار مع إحياء كل حفل.

العروض التي أعلنت عن تأجيلها هي الأولى لأديل منذ خمس سنوات.

وفي حديثها على إنستاغرام، قالت أديل إنها ظلت مستيقظة لمدة ثلاثين ساعة من أجل محاولة إنقاذ العروض لكنّ "الوقت نفد".

وأضافت أنها "محبطة جداً"، وقدمت اعتذارها للجمهور الذي وصل إلى لاس فيغاس لحضور حفل الافتتاح.

وقالت: "أنا آسفة، إنها اللحظة الأخيرة. أنا مستاءة للغاية ومحرجة حقًا. وأنا آسفة جدًا مرة أخرى لكل من سافر".

وتابعت: "سنقوم بإعادة جدولة جميع المواعيد، ونحن بصدد ذلك في الوقت الحالي. سأنتهي من إنجاز هذا العمل وأريده أن يكون في المكانة التي من المفترض أن يكون فيها".

وسبق أن ألغت أديل آخر عرضين من جولتها عام 2017، في استاد ويمبلي، بعد تضرر أوتارها الصوتية.