إيلاف: تقدّم ’وارنر براذرز بيكتشرز‘ (Warner Bros. Pictures) فيلمها الملحمي الجديد ’إلفيس‘ (ELVIS) للمخرج باز لورمان المرشَّح لجائزة الأوسكار. ويتم عبر هذا العمل الخاص بالشاشة الكبيرة التعريف بحياة وموسيقى الفنّان الشهير إلفيس بريسلي الذي يلعب دوره (أوستن باتلر) من منظور العلاقة المعقَّدة مع مديره الغامض الكولونيل توم باركر (يلعب دوره هانكس).


وهو يغوص عميقاً في سبر أغوار العلاقة الديناميكية الطويلة التي جمعت الاثنين معاً على مدى نحو 20 سنة، بدءً من صعود نجم بريسلي حتى تمتّعه بالشهرة غير المسبوقة، وذلك في ظل المشهد الثقافي المتغيّر وفقدان الكثير من البراءة ضمن المشهد الأميركي العام. ومن أبرز الشخصيات التي ميّزت تلك الرحلة وأثّرت بحياة إلفيس كانت بريسيلا بريسلي (تلعب دورها أوليفيا ديجونغ).

يتألّق في دور البطولة إلى جانب باتلر وهانكس كل من الممثّلة المسرحية هيلين ثومسون بدور والدة إلفيس، غلاديس، والممثّل ريتشارد روكسبورغ بدور والد إلفيس، فيرنون، والنجمة ديجونغ بدور زوجة إلفيس، بريسيلا.

تم التصوير الرئيسي لفيلم ’إلفيس‘ في كوينزلاند بأستراليا بدعم من حكومة كوينزلاند، ووكالة ’سكرين كوينزلاند‘ (Screen Queensland) المملوكة حكومياً وبرنامج ’أوفست‘ (Offset) الإنتاجي من الحكومة الأسترالية.