وجّه الادعاء العام أربعة تهم للممثل الأمريكي، كيفن سبيسي، بالاعتداء الجنسي على ثلاثة رجال.

وكانت شرطة لندن قد حرّكت تحقيقا وراجعت الأدلة المتعلقة بسلسلة من الشكاوى، تقدّم بها أشخاص ضد الممثل البالغ من العمر 62 عاما، يتهمونه في حوادث وقعت بين 2005 و2013.

وتضمنت ثلاث شكاوى، منها حالات اعتداء جنسي، يُعتقد أنها وقعت في لندن وغولسترشير.

ووُجهت للممثل تهمة إضافية باعتداء جنسي خطير في لندن.

وتتعلق التهمة الأولى باعتداء جنسي، يُعتقد أنه وقع في لندن، في مارس /أذار من عام 2005، بينما يدعي أحد المشتكين أنه تعرض للاعتداء في لندن، في أغسطس / آب من عام 2008.

أما الدعوى الثالثة فيقول صاحبها إنه تعرض للاعتداء في غولستر شير في أبريل /نيسان 2013.

وقالت رئيسة قسم الجرائم الخاصة، روزماري إينسلي، إنه "بناء على فحص الأدلة التي جمعتها شرطة لندن، قرر قسم الجرائم الخاصة توجيه التهم للممثل كيفن سبيسي، البالغ من العمر 62 عاما، وتتمثل في أربع وقائع اعتداء جنسي على ثلاثة رجال".

ويعرف سبيسي بأدواره في أفلام شهيرة من بينها فيلم "سبعة"، و "أل أي سري للغاية"، والجمال الأمريكي.

وفاز سبيسي بعدة جوائز أوسكار بينها جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "American Beauty" عام 2000، وجائزة أفضل ممثل ثانوي عن دوره في فيلم " Usual Suspects " عام 2006.

وظهرت مزاعم التحرش ضد سبيسي، للمرة الأولى في الولايات المتحدة 2017، عندما قالت الصحفية التلفزيونية السابقة، هيذر أونرو، لوسائل إعلام إن سبيسي تحرش جسديا بابنها المراهق.

وطالبت الدعوى بتعويض عن أضرار غير محددة ترتبت على سلوك "جنسي فاضح قام به سبيسي في حق المدعي" في مطعم "ذي كلاب كار".

وجاء الإعلان عن القضية في وقت كانت تضج فيه أمريكا بدعوات اعتداء وتحرش جنسي في صناعة السينما الأمريكية واتهام نجوم بارزين بالتحرش بالنساء والممثلات وانتشر وسم MeToo#، لفضح هذه الممارسات.

محاكمة نجم هوليوود كيفن سبيسي بتهمة التحرش الجنسي بشاب مراهق

الممثل الأمريكي كوبا غودينغ يعترف بتقبيل امرأة رغماً عنها

وكان الممثل الشهير، 59 عاما، قد نفى أكثر من 12 اتهاما بسوء السلوك الجنسي، لكنه واجه مشكلات في مسيرته المهنية وتم استبعاده من المسلسل التلفزيوني "هاوس أوف كارد" عام 2017.

وأدى اتهام سبيسي بالتحرش إلى استبعاده من عدد من الأدوار، منها دوره في مسلسل هاوس أوف كاردز وفي فيلم "كل أموال العالم"، الذي أعيد تصويره بعد استبداله بممثل آخر.

وقد ظهر سبيسي للمرة الأولى بعد العزلة في شهر أغسطس/آب عام 2019 ، حيث قام بقراءة قصيدة عن ملاكم يندب فقدانه عمله الناجح، وكان هذا بعد أقل من ثلاثة أسابيع من إسقاط تهمة التحرش عن سبيسي.

وكان سبيسي المدير الفني لمسرح Old Vic في لندن بين عامي 2004 و 2015، واتهمه 20 شاباً على الأقل بالتحرش عام 2017.