قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأ عرض صورة لمهد المسيح، يعتقد أنها الأصغر في العالم التي تمثل مشهد الميلاد.

وقد حفر الصورة باليد على سطح صغير جدا من الذهب داخل ثقب إبرة فنان حفر الرسوم بالغة الدقة، غراهام شورت.

وكان الفنان قد رسم صورة للملكة إليزابيث على رأس دبوس، وقد بيعت بمبلغ 100 ألف جنيه إسترليني.

وبإمكان زوار مهرجان الميلاد في كنيسة سانت لورانس بمنطقة نورثفيلد في مدينة برمينغهام رؤية العمل الفني باستخدام ميكروسكوب.

وقال شورت إن عمله سيكون الأصغر في العالم.

وأضاف أنه يستخدم ميكروسكوبا طبيا قويا ويتناول أدوية تساعد في تخفيض معدل نبضات قلبه من أجل إنجاز هذه الأعمال.

قال الفنان إنه يعمل بين دقتي قلب حرفيا
BBC
قال الفنان إنه يعمل بين دقتي قلب حرفيا

وقال "في الحقيقة أنا أحفر بين دقتي قلب".

وأوضح شورت أنه يحقن المنطقة حول عينيه بمادة خاصة كل ثلاثة شهور حتى يضمن أن لا تعيق الأعصاب والعضلات عمله.

وقال "أعرف أن هذا سلوك متطرف"، مضيفا أن عمله أثار إعجاب ودهشة من شاهدوه.

وأوضح قائلا "حين ينظرون عبر عدسة الميكروسكوب لا يصدقون ما يرون. تكون ردود فعلهم إيجابية دائما".

وقالت القسيسة جانيت تشابمان إن العمل الفني جزء من معروضات بمناسبة عيد الميلاد من أنحاء العالم.

فنانة بريطانية ترمم ندوب جراح المرضى بالذهب

كيف نحت الجليد أعمالا فنية؟

ويحظى المعرض بشعبية كبيرة لذلك قررت الكنيسة أن تتيح زيارته مرة أخرى السبت القادم.

وقالت القسيسة "لقد أذهلتنا الإثارة التي خلقها العمل".