قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قدم مرسم التصميم في جامعة هارفاردخططالإجراء تغييرات ضرورية تراعي الحفاظ على خصائص مدن الواحات.

مروة كريدية من ابوظبي:أكد المشاركون في ندوة حول دور التصميم الحضري في الحفاظ على الخصائص الثقافية على ضرورة إدماج الواحات في البنية الحضرية والاجتماعية للمدن، اضافة الى الحفاظ عليها وصونها كقيمة تراثية. حيث قدم مرسم التصميم في جامعة هارفارد أفضل السبل لإجراء التغييرات الضرورية التي تراعي الحفاظ على خصائص هذه الواحات، وذلك من خلال التخطيط الموجه خصيصاً لها وإعادة استخدامها عبر تهيئتها على نحو ملائم وتبني أسلوب إدارة الموقع.

الندوة عُقدت في قاعة حي قصر الحصن الثقافي في ابوظبي و شارك فيها خورخيه سلفيتي و فيليبي كوريا من كلية التصميم في جامعة هارفارد عُرضت من خلالها البحوث المتعلقة بإنشاء المدن في الواحات وتطويرها، حيث تمت الدراسة حول واحتي القطارة والجيمي كنموذج تراثي لمدن الواحات، كما عُرض برنامج مخُصص لدراسة وإنتاج وتطوير الفنون والحرف اليدوية وتقاليد التصميم في الإمارات وخارجها.

فيليبي كوريا اعتبر ان واحات العين تُشكل نقطة انطلاق للبحث والتعمق في أماكن أخرى. وأوضح أن تحقيقات وبحوث الطلبة جاءت متلائمة على نطاق واسع مع أنظمة البنية التحتية للمباني والبيئة داخل الواحات. وهذه التضاريس الغنية تمّ استكشافها من خلال عدسة مجموعة متنوعة من الطلاب من جميع أنحاء العالم، وتوّجت في وثيقة فريدة من نوعها يمكن أن تكون بمثابة مرجع للتطوير في المستقبل لكل من واحتي القطارة والجيمي.

ويتكون فريق جامعة هارفارد الذي يرأسه المهندسان المعماريان جورج سلفيتي أستاذ العمارة وفيليبي كوريا الأستاذ المساعد في التصميم الحضري، من 25 عضواً من طلبة الدراسات العليا المتقدمة، ومن ثلاثة تخصصات مختلفة: العمارة وهندسة المساحات العامة والتصميم الحضري. وقد عملوا ضمن إطار علمي ابتكاري متعدد المجالات لاكتشاف الرؤى المتعددة حول مواقع تعتبر استثنائية تماماً من المنظور الثقافي والبيئي.

من جهته اشار خورخيه سلفيتي أستاذ العمارة الى نجاح تجربة الحفاظ على التراث الثقافي والطبيعي في أبوظبي وقد شكّل ذلك مناسبة لتحقيق العديد من المكاسب والفوائد quot; مشيرا الى تمكن طلبة هارفارد من الحصول على خبرة جيدة ومباشرة في التحليل والاكتشاف، ومعالجة المشاكل الحقيقية في مجال التصميم. وقد حصلت الجامعة على فرصة للتعاون والشراكة مع هيئة أبوظبي للثقافة والتراث التي تعتبر في طليعة الجهات المعنية بالحفاظ على التراثquot;.