قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: افتتح في المركز الثقافي العربي بكفرسوسة المعرض الكاريكاتوري بعنوان وجها لوجه مع المناخ ونظرة ثاقبة وقلقة على مسالة المناخ والذي تقيمه وزارة الدولة لشؤون البيئة بالتعاون مع السفارة السويدية بدمشق.

ويضم المعرض30 لوحة لرسامين سوريين وسويديين تصور التلوث الذي أصاب الكرة الأرضية والتغيرات المناخية.


وأكدت الدكتورة كوكب الصباح داية وزيرة الدولة لشؤون البيئة أهمية فن الكاريكاتير البيئي وقدرته على تلخيص قضايا البيئة والمجتمع والاقتصاد في جمل بسيطة تعززها رسوم جذابة لديها القدرة على لفت الانظار إضافة إلى أنها تساهم في رفع مستوى الوعي الشعبي بمشاكل وقضايا البيئة والمجتمع.

وقالت الوزيرة داية إن سورية أولت الاتفاقيات الدولية أهمية كبيرة حرصا منها على العناصر المناخية والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي وخاصة غاز ثاني أكسيد الكربون مشيرة إلى أن التغيرات المناخية أصبحت من القضايا التي تشغل تفكير المهتمين بالشأن البيئي في جميع أنحاء العالم لما لها من انعكاسات سلبية على الأنظمة البيئية العالمية وما يتهدد هذه الأنظمة من أخطار نتيجة الأنشطة البشرية التي تسبب في انبعاث بعض الغازات الدفيئة.


وأشارت إلى أن الوزارة تقوم بالتعاون مع الجهات المعنية بحملة نظافة تشمل جميع المحافظات حيث يساهم فيها فنانو الكاريكاتير من خلال رسوماتهم التي تساعد في رفع وزيادة الوعي البيئي لشرائح المجتمع كافة.

حضر الافتتاح السفير السويدي في دمشق نيكلاس كيبون وحشد من المهتمين في المجال البيئي.