قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: اعلنت السلطات الكورية الشمالية ان الفيضانات التي اجتاحت البلاد اثر الامطار الغزيرة التي هطلت الشهر الفائت اسفرت عن مقتل 30 شخصا ودمار اكثر من 6750 مسكنا.
وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية انه اضافة الى هذه الحصيلة فان اكثر من 15800 شخصا شردوا من جراء الفيضانات التي غمرت ايضا 48 الف هكتارا من الاراضي الزراعية quot;ما الحق ضررا كبيرا بمحصول الحبوب لهذا العامquot;.

واضافت الوكالة ان 350 مصنعا ومنشأة عامة انهارت بسبب الامطار والفيضانات التي تلتها، كما ادت انهيارات ارضية الى تضرر سكك حديد وبالتالي الى اعاقة عمليات ارسال مواد الاغاثة الى المناطق المنكوبة.
وتأتي هذه الكارثة الطبيعية بعدما اعلنت وسائل الاعلام الرسمية في كوريا الشمالية الاثنين ان عاصفة مدارية وامطارا غزيرة في حزيران/يونيو وتموز/يوليو اسفرت عن مقتل واصابة وفقدان عشرات الاشخاص، اضافة الى تدمير 2900 منزل واغراق قرابة 150 الف هكتار من الاراضي الزراعية.

وتواجه كوريا الشمالية صعوبة في الاحوال العادية في اطعام سكانها.
والاربعاء عرضت كوريا الجنوبية مساعدات بقيمة خمسة مليار ون (4,7 مليون دولار) للمتضررين من الفيضانات في كوريا الشمالية، في اول مساعدات منذ الهجوم الذي شنته بيونغ يانغ على جزيرة حدودية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وتشهد كوريا الشمالية فيضانات بشكل منتظم مع افتقارها الى البنية التحتية للحد من الكوارث ومع قطع الغابات على نطاق واسع على التلال ما يجعل التربة اكثر عرضة للانهيار عند هطول الامطار الغزيرة.
وتعتمد كوريا الشمالية على المساعدات الدولية لاطعام شعبها منذ اسفرت مجاعة في التسعينات عن وفاة مئات الالاف. وقد طلبت هذا العام من الولايات المتحدة وبلدان اخرى تقديم مساعدات غذائية.

وتقدر وكالات الامم المتحدة بنحو ستة ملايين شخص في كوريا الشمالية عدد الذين هم في حاجة ماسة للغذاء.
وقد دعا الامين العام بان كي مون في نيويورك الثلاثاء الى تقديم مزيد من المساعدات الغذائية للشمال.

وفي 2007 اسفر هطول امطار غزيرة عن سقوط اكثر من 600 شخص بين قتيل ومفقود.