: آخر تحديث
"إيلاف" تقدّم لك الطريقة الأسهل لاختبار جودته

البيض يكافح الشيخوخة والسرطان

يُعتبر البيض أحد المصادر الغذائية الممتازة، وفيه فوائد صحية متعددة. وانطلاقاً من أهمية استخدامه طازجاً، نقدِّم لك عبر "مذاقات إيلاف" المعلومات القيّمة حول قيمته الغذائية وطرق اختبار جودته في منزلك.


أنواع البيض وصفاره

   كلينكبي: يعتبر البيض أحد المصادر الغذائية الممتازة. فالبيضة تحتوي على بعض الدهون غير المشبعة الصحية و6 غرامات من البروتين. وهو أيضا مصدر مهم لـ(zeaxanthin, lutein) اللذين يحميان من فقدان البصر وأيضاً مصدر الـ(choline) الذي يساعد بالحفاظ على الذاكرة. والأهم هو أن الدراسات الحديثة قد أظهرت أن تناول البيض على الفطور يمكن أن يساعد المرء بالحفاظ على وزنه. وانطلاقاً من اهتمامنا بقيمته الغذائية، يسرنا أن نضع أمامكم بعض الحقائق المثيرة عن البيض من خلال هذا الباب في "مذاقات إيلاف":

1- أولاً، يجب التأكيد على أن لون قشرة البيضة لا يشير إلى القيمة الغذائية أو جودة البيضة، بل على سلالة الدجاجة الذي وضعتها. فالدجاجة ذات الريش الأحمر تنتج البيض البني والدجاجة بالريش الأبيض تنتج الأبيض.

2- ثانياً، إن احتمال تلوث البيض التجاري في الأسواق ببكتيريا التسمم الغذائي السالمونيلا يصل فقط إلى نسبة 1 من كل 20000. وبالتالي، فإن احتمال تلوث البيض بالسالمونيلا صغير جداً. بحيث يمكن أن تُصاب بيضة واحدة كل 84 سنة.

3- ثالثاً، يُحدد لون صفار البيض عن طريق النظام الغذائي للدجاجة. ولا يغيّر لون الصفار بقيمتها الغذائية مطلقاً. فإن كان الصفار داكناً، فهذا يعني أن غذاء الجاجة التي وضعته يعتمد على الخُضر. وإن كان فاتحاً، فهي تتغذى على الشعير والقمح، وإن كان متوسطاً، فهذا يعني أنها تعتمد على البرسيم والذرة.

4- رابعاً، يحتوي البيض على مستويات عالية من الدهون الصحية والبروتين. فالدهون الصحية تساعد على الشعور بالشبع والرضا، بينما البروتين يساعدك على بناء العضلات. وعلاوة على ذلك، يحتوي  البيض على المواد المضادة للأكسدة بحيث أنه يساعد على تقليل آثار الشيخوخة ومكافحة السرطان.

5- خامساً، بقعة الدم التي يُلاحظ وجودها أحياناً في البيضة تأتي من تمزق الأوعية الدموية الصغيرة في صفار البيض، ولا يشير إلى أن البيض غير آمن للإستهلاك.

6- سادساً، يوفر تناول بيضة ثلثي كمية الكولسترول اليومي الموصى بها. علماً أن الدراسات أكدت أن استهلاك البيض اليومي لا يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

إختبار الجودة:
نظراً لأهميته الغذائية، وحرصاً منا على اختيارك البيض السليم والمفيد لعائلتك، نقدِّم لك الطريقة الأسهل لاختبار جودته في منزلك:

- الأختبار الأول:
إذا وضعت البيضة الطازجة في وعاء من الماء، يجب أن تغرق وتستقر أفقيا على الجزء السفلي، وهذا يعني أنها حقاً جديدة. أما إذا ظلت تتمايل عمودياً وأفقياً في المياه، فهذا يعني أنها ليست سيئة ولكنها ليست طازجة. أما إذا  استقرت على سطح المياه في وضعٍ عمودي فهذا يعني أنها قديمة جداً.

- الإختبار الثاني:
يظهر بوضوح عندما تُفتح البيضة المسلوقة على الصحن. فالبيضة الطازجة جداً يكون "صفارها" متماسكاً ومنفصلاً عن البياض المغطى بطبقة تُشبه الغلاف الجيلاتيني. والبيضة المتوسطة الجودة ليس فيها حلقتين باللون الأبيض وصفارها يبدو أقل تماسكاً، أما البيضة التي تبدو مسطحة ويلتصق صفارها ببياضها فهي قديمة ومصابة بالترهل وفقدت قيمتها الغذائية.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.