قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

شيف "إيلاف": يتأثر مزاجنا بالعديد من الأشياء التي لا نستطيع تغييرها. ولكن قلة منا يعرف أن الطعام الذي نأكله يلعب دوراً مؤثراً وكبيراً في تحسين مزاجنا. فشعورنا يتأثر تبعاً لمستويات الطاقة لدينا. ما يعني أننا حين نغفل عن تناول الوجبات سينخفض مستوى السكر في الدم. ما قد يجعلنا نشعر بالتعب والغضب.
وعليه، يجب التخطيط لتناول وجبات منتظمة على أن نختار الأطعمة التي تساعدنا على ملء مستويات الطاقة والحفاظ عليها لفترةٍ أطول لأنها تبقي السكريات في الدم مستقرة.



- ولا بد من التذكير بأنه رغم كون الفواكه والخضروات رائعة دائمًا للوجبات الخفيفة، عليكم أيضاً بتضمينها بعض الكربوهيدرات التي تحتوي على البروتين والحبوب الكاملة. فيستحسن أن تتضمن الوجبة إضافات مغذية مثل الشوفان مع الحمّص وشرائح التفاح مع رش البذور أو عصي الجزر مع صلصة غمس والجبنة الطرية كالكريمة.



- عليكم أيضاً بتناول المزيد من فيتامينات B الذي يساعدكم على تحسين مستويات الطاقة ورفع مزاجكم. ولقد توصل باحثون لأهمية ثيامين (B1-Thiamine) لتحسين الحالة المزاجية لكونه يزيد مستويات الطاقة ويساعد في تحسين الوظيفة الإدراكية.
-وعليه، فإن شيف "إيلاف" ينصحكم بتناول المزيد من الخضروات الخضراء وبذور عباد الشمس والمكسرات والكاجو واللوز والفراولة والطماطم والفلفل، لتعززوا مستويات فيتامين B في جسمكم. علماً أن الحبوب الكاملة مدعومة بهذه العناصر الغذائية.