قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف"من الرباط: قال محمد الشيخ بيد الله وزير الصحة إن المستشفيات المغربية تعاني نقصا كبيرا في عدد الأطباء الاخصائيين يقدر ب حوالي 850 طبيبا، وقال إن هذا النقص تراكم على مدى السنوات الماضية.

وقال بيد الله في جلسة أمام مجلس المستشارين (الغرفة الثانية في البرلمان) امس (الثلاثاء) إن الحكومة قررت تعيين الأطباء الاختصاصيين الملتزمين بعقد مع وزارة الصحة وإدماج الأطباء الذين تلقوا تكوينهم في الخارج أو العاملين في القطاع الخاص والراغبين في الالتحاق بوزارة الصحة، وأعلن في السياق نفسه عن إنشاء كليتين للطب ومركزين استشفائيين جامعيين بمدينتي فاس ومراكش وإنشاء كلية للطب ومركز استشفائي جامعي بمدينة وجدة.

وأوضح المسؤول المغربي أن عدد أطباء التخدير والإنعاش في المستشفيات الحكومية لا يتجاوز 79 طبيبا وأضاف أن هذا العدد يظل محدودا مقارنة مع الدور المهم الذي يقوم به الأطباء المختصون في التخدير والإنعاش أثناء إجراء العمليات الجراحية.وأشار إلى أن عدد خريجي معاهد تكوين الاختصاصيين ارتفع من 150 إطارا في السنة إلى 300 طبيب اختصاصي خلال 2003، كما أن عدد الأطباء الاختصاصيين الذين سيتخرجون خلال السنوات الثلاثة المقبلة سيصل إلى937 طبيبا منهم69 اختصاصيا في التخدير والإنعاش.وفي إطار توسيع الطاقة الاستيعابية لمعاهد التكوين، أشار محمد الشيخ بيد الله إلى أنه سيعاد فتح سبع مدارس للممرضين في عدة مناطق وإدماجها في المراكز الوطنية للتكوين التابعة لوزارة الصحة.