قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: وصل التوأمان السياميان المغربيان إلى العاصمة السعودية اليوم لإجراء الفحوصات الأولية تمهيداً لفصلهما على يد الطبيب السعودي الدكتور عبدالله الربيعة الذي نجح في فصل ما يناهز الأربعة توائم في وقت سابق من العام المنصرم على نفقة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وكان الملك عبدالله قد تكفل بنفقات فصل توأمين سياميين مغربيين ولدا ملتصقين على مستوى الحوض في شهر نوفمبر الماضي في المستشفى التخصصي للأطفال بالرباط . ووفقاً لمصادر طبية فإن هذه الحالة تعتبر الخامسة من نوعها في المغرب خلال العقود الثلاثة الماضية.وسيتم تحديد الموعد النهائي للفصل استنادا إلى الحالة الصحية للتوأمين.