قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من روما: يختفي القسم الأكبر من الخلايا اللمفاوية (T-Lymphocyte) من جسم الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة (HIV) في غضون بضعة أسابيع فقط. علاوة على ذلك، يتدهور عدد هذا النوع من الخلايا في الأمعاء. فيما يتراجع عددها الموجود في الدم بصورة أبطأ مع مرور السنين.

على الصعيد الدموي، يمكن إعادة عدد الخلايا اللنفاوية الى مستواه الطبيعي بواسطة علاج مضاد للفيروسات. واليوم، تشير دراسة مشتركة الى أن عدد الخلايا اللنفاوية الموجودة في الأمعاء تزول بصورة أسرع من تلك المستوطنة بالدم. وهذا الأمر كان مجهولاً الى اليوم.

وقاد الدراسة فريق من مركز (Aaron Diamond AIDS Research Center) في جامعة (Rockefeller) و(Bernard-Nocht Institut) بمدينة quot;هامبورغquot; الألمانية. وبرغم تراجع عدد الخلايا اللنفاوية بسرعة إلا إنها تبقى عند أدنى مستوياتها في الأمعاء حتى على بعد عدة سنوات من إصابة الشخص بالفيروس. وهذه المستويات المتدنية للغاية سجلها 70 في المئة من المتطوعين الذين خضعوا للدراسة.