قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من روما: اكتشف الباحثون في مركز (Center for Drug Design) في جامعة مينيسوتا بالتعاون مع زملائهم في مركز (Minneapolis VA Medical Center) ترياقاً جديداً سريع التفاعل مضاد للسيانيد (Cyanide)، وهي مادة سامة جداً. وسيجد هذا الترياق تطبيقات مفيدة لإنقاذ حياة آلاف العمال الذين يتعايشون يومياً مع سم quot;السيانيدquot; لأسباب مهنية، حول العالم، كما موظفي الدفاع المدني أو العمال المنخرطين في شتى نشاطات الصناعات الثقيلة أو ضحايا الهجمات الإرهابية.

يعتبر السيانيد quot;تكسينquot; سريع التفاعل يمنع خلايا الجسم من استعمال الأكسجين. ما يشل العديد من النشاطات البيوكيميائية الحيوية والضرورية للجسم. وتتضمن عوارض التسمم بالسيانيد الصداع والدوخة والنقص في تنظيم حركة الجسم ونبض القلب الشاذ والضعيف والغيبوبة.

في الوقت الحاضر، تعمل الترياقات المضادة للسيانيد(في حالته الغازية والسائلة) بصورة بطيئة. وتصبح غير فعالة لدى حقنها بعد مرور وقت طويل على التسمم. بيد أن الترياق الجديد يتفاعل بسرعة خارقة وهو فعال جداً. كما يمكن حقنه حتى لو كان وقت الإصابة بالتسمم طويل نسبياً. ما يجعله ميزة هامة بالنسبة الى أولئك الذين يخوضون حالات الطوارئ. في معظم الأحيان، من الصعب أن يتلقى كل من يتعرض للسيانيد العناية الصحية الضرورية في وقت قصير.

للآن، تم اختبار الترياق على الحيوانات المختبرية، وكان مفعوله مذهلاً. فوقت التفاعل كان لا يتعدى ثلاث دقائق فقط مما يجعله قابل للاستخدام بسهولة أثناء المهمات الطارئة.