طلال سلامة من روما: تكمن إحدى الأخطار الرئيسة في غُرَف الطوارئ بالمستشفيات في أن تتدهور حالة المرضى بسرعة دون أن يتمكن الممرضين والممرضات من ملاحظتها للتدخل في الوقت المناسب. اليوم، يمكن تزويد المرضى بجهاز لمراقبة إشاراتهم الحيوية.

ويعتمد الجهاز على تقنية الرد الطبي المدرٌج اليقظ (Scalable Medical Alert Response Technology) أو quot;سمارتquot; (SMART) باختصار. وطوره الباحثون في معهد quot;ماساشوستس انستيتيوت أوف تكنولوجيquot; وهو عبارة عن مجسس لأكسجين الدم (يعمل بالأشعة تحت الحمراء) يضعه المريض في إصبعه الى جانب تثبيت الأقطاب الكهربائية على الصدر لمراقبة نبض القلب. وجرى وصل المجسس والأقطاب الكهربائية بجهاز إلكتروني محمول (PDA)، موجود بالقرب من المريض، يحتوي على برمجة تقرأ البيانات المتأتية منهما، وتطلق جرس الإنذار إذا وصلت أرقام هذه البيانات الى مدى مُقلق. كما تم وصل هذه البيانات بكمبيوتر يراقبه موظّفو الإسعاف دومًا.

على سبيل المثال، يعتبر أداء الجهاز quot;سمارتquot; فاعلاً جدًا لناحية تعقب مرضى غرف الطوارئ الذين تطورت نبضات قلبهم في الدقيقة، لتصبح لاحقًا شاذة بشكل خطر.