قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من روما: إنها نوع من الجاسوسة المجندة لمتابعة الحالة الصحية للمرضى. نحن نتحدث عن لاصقة يتم تطبيقها على جلد المرضى(الذراع مثلاً) لتسجيل ضغط الدم، ونبضات القلب في الدقيقة وحرارة الجسم، ومستوى الغلوكوز والبارامترات الأخرى التي تترجم مؤشرات فعلية متعلقة بالأوضاع الصحية للجسم، على مدار الساعة. بواسطة نظام اتصال لاسلكي، ترسل هذه اللاصقة الشديدة التقدم quot;تكنولوجياًquot; جميع هذه البيانات، ليلاً ونهاراً على مدار الساعة، الى كمبيوتر موجود في المستشفى حيث نجد أمام شاشته طبيب مختص يستطيع مراقبة بيانات أكثر من مريض، في الوقت ذاته.

وابتكر هذه اللاصقة الثورية أربعة باحثين إيطاليين، هم المهندسين quot;أنتونيو ماتسيوquot; وquot;فرانشيسكو رانداتسوquot; وquot;بييترو فالداتسيquot; سوية مع عالم الفيزياء quot;أليسيو ميزوريquot;. وأبرز مبتكرو هذه اللاصقة منافعها النفسية أولاً على المرضى. كما أنها تمثل خطوة أمامية لتوزيع الموارد في القطاع الطبي الصحي بصورة متساوية.

علاوة على ذلك، يهدف الباحثون الى استكمال التجارب التقنية والطبية على هذه اللاصقة بأسرع وقت ممكن كي يتمكنوا من تسويقها اعتباراً من العام المقبل.