قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشرف أبوجلالة من القاهرة: تمكن باحثون من مستشفيات أبولو الهندية الشهيرة - أكبر مجموعة للرعاية الصحية في آسيا ndash; من تصميم جهاز جديد يوفّر طريقة علاجية سريعة وسهلة وغير مؤلمة ومن دون تدخل جراحي عن طريق الليزر لمساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين في غضون 30 دقيقة، ومن ثم توفير السبل العلاجية التي تحول دون الإصابة ببعض الأمراض التي يأتي على رأسها السرطان، الربو، الأزمات القلبية، والسكري.

هذا وقد وافقت وكالة الغذاء والدواء الأميركية على هذا الجهاز، الذي يستخدم إلى الآن بصورة ناجحة في الولايات المتحدة، وبريطانيا، وكندا، وتم تقديمه للمرة الأولى في الهند من قبل جمعية التطور الحركي للطب بالتعاون مع الجمعية الأميركية للعلاج بالليزر. من جانبه، قال دكتور رافندر تولي، الاستشاري البارز في كلية الطب التابعة لمستشفيات أبولو، إن جهاز الليزر الجديد ndash; الذي يعمل عن طريق تنشيط مناطق الطاقة في الجسم مثل الأذنين، والركبتين، والكاحلين، واليدين - يساعد الجسم على إفراز مادة إندورفينز المخففة للألم التي تُفرَز عادة ً عن طريق النيكوتين الموجود في السجائر.

كما يتميز الجهاز باستخداماته العديدة، مثل دوره في تخفيف الألم، وإنقاص الوزن، بالإضافة لدوره في حث المدخنين للإقلاع عن تلك العادة السيئة. وهنا، يشير دكتور تولي إلى أن هناك ما يقارب من مليار مدخن حول العالم، وأن هناك ثلاثة ملايين شخص يلقون حتفهم كل عام قبل الأوان المحدد لهم بسبب التدخين. ويضيف تولي كذلك أن التدخين يلعب دورًا في الإصابة بالضعف الجنسي، العقم، الخلل الهرموني، التشوهات الجنينية، أمراض المناعة الذاتية وكذلك الأمراض النفسية الجسدية، الشيخوخة المبكرة، تراجع القدرة المناعية، العمى، والأمراض التنكسية أيضًا.

وبالرغم من الرغبة التي تراود المدخنين البالغين في الإقلاع عن التدخين، إلا أن السجلات الطبية تزيح النقاب عن نجاح نسبة قدرها 2 % فقط منهم في الامتناع عن التدخين لمدة ستة أشهر تقريبًا من خلال قوة الإرادة وحدها أو عن طريق العلاج التمويهي ( الوهمي ). لذا سيساعد الجهاز الجديد هؤلاء الأشخاص على الإقلاع عن التدخين بتنشيط بعض نقاط الطاقة غير المرئية التي يُطلق عليها نقاط الوخز بالإبر المنتشرة في الجسم بطول مسارات محددة للغاية تُعرف بخطوط طول الوخز بالإبر أو قنوات الطاقة.