قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحدثث منظمة الصحة العالمية عن بدء انحسار إنفلونزا المكسيك في بعض الدول، مشيرة الى انها تجمع البيانات العلمية لتحديد الموعد المحتمل لانتهاء الوباء.

جنيف: أكدت منظمة الصحة العالمية اليوم أن إنفلونزا المكسيك لم تصل إلى ذروة انتشارها بعد لكن يبدو أنها تنحسر في كندا والولايات المتحدة مما يشير إلى أن نهاية هذا الوباء أصبحت ماثلة في الأفق.

وقال كيجي فوكودا كبير خبراء الإنفلونزا في المنظمةquot; لا تزال هناك موجة ثالثة من العدوى في الطريق مؤكدا أنه لا يوجد ما يدل على انتشار مقاومة الفيروس للتاميفلو الدواء الرئيس المستخدم في علاج الإصابة بسلالة فيروس الانفلونزا quot;.

وأضاف فوكودا في مؤتمر صحافي quot; أننا لم نشهد بعد الوباء الكامل وانه من الممكن أن تقع أحداث غير متوقعة في هذا الصددquot;.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن فيروس اتش1 ان1 الذي ظهر في مارس يسبب أعراضا معتدلة لدى معظم المرضى لكنه يشكل خطرا أكبر على النساء الحوامل والشبان والمرضى الذين يعانون مشاكل صحية أخرى.

وتوفي بسبب هذه السلالة من الإنفلونزا 7826 شخصا على الأقل في العالم حتى يوم 27 نوفمبر .

وقال فوكودا للصحافيين إن المنظمة واللجنة الاستشارية التابعة لها تجمعان البيانات العلمية لتحديد الموعد المحتمل لانتهاء الوباء ، وتوقع أن تتم مناقشة ذلك بشكل رسمي خلال عام 2010 بطريقة أكثر تركيزا.

ووفقا لفوكودا فان تاميفلو الذي تنتجه شركة سويسرية المعروف باسم اوسيلتاميفير لا يزال هو الدواء المضاد للفيروسات الرئيسي المستخدم ضد الفيروس مع أن منظمة الصحة العالمية سجلت 96 حالة مقاومة لهذا الدواء.

وقالت المنظمة في بيان أن فيروسات اتش1 ان1 المقاومة لتاميفلو لم تصب العاملين بالمستشفيات برغم انتشارها بين مجموعتين من المرضى في بريطانيا والولايات المتحدة.

وكان قد أصيب نحو عشرة أشخاص في ويلز ونورث كارولينا يعانون كلهم من ضعف المناعة بشدة لأسباب صحية أخرى بفيروس اتس1 ان1 مقاوم للتاميفلو في اكتوبر ونوفمبر .

واقترحت المنظمة اعتبار دواء زاناميفير (دواء استنشاقي للانفلونزا) علاجا اختياريا للمرضى الذين يعانون الإنفلونزا لفترة طويلة رغم علاجهم بدواء اوسيلتاميفير.