قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من برن (سويسرا): يفيدنا الباحثون في مستشفى جامعة برن، في قسم الطب السريري والاختباري، أن الافراط في أكل الملح قد يكون له تداعيات صحية خطر، كما الاصابة بالسكتة القلبية أم الجلطة الدماغية. لا بل يوجد صلة وصل قوية بين أكل الملح والاصابة بأمراض الأوعية القلبية وما يشتق منها ن انعكاسات سلبية، قد تودي أحياناً بحياة المهملين في مراقبة نظامهم الغذائي دورياً.

علاوة على مسح نتائج أحدث الدراسات المتعلقة برسم صلة الوصل، المذكورة في أعلى المقال، فان الدراسة السويسرية طالت آلاف المتطوعين المصابين بأمراض في الأوعية القلبية عن طريق متابعة ما هو متاح أم محظور عليهم صحياً، طوال ثلاث سنوات. هذا ويستنتج الباحثون أن أكل 5 غرام من الملح الاضافي، مقارنة بالمستوى المنصوح به من قبل خبراء منظمة الصحة الدولية الذي يرسو بدوره عند 5 غرام يومياً، يزيد خطر الاصابة بالجلطة بنسبة 23 في المئة وخطر الاصابة بالسكتة القلبية بنسبة 17 في المئة.

في أي حال، فان معدل استهلاك الملح يومياً، في العالم الغربي، لكل شخص، يرسو quot;طبيعياًquot; عند 10 غرام على الأقل! لكن نظراً للدراسة السويسرية فانه من الأفضل قطع نسبة الاستهلاك اليومي الفردي للملح 50 في المئة. ما يعني أن استعمال كميات أقل من الملح، أثناء الطبخ، أفضل وسيلة لتجنب مفاجآت صحية مستقبلية. بالطبع، يمكن اتباع طريقة الطبخ الصحية هذه عن طريق تقليل كمية الملح المستخدمة للطبخ(أم المرشوشة على الأطعمة الجاهزة المقلية أم المشوية كما اللحمة) بصورة تدريجية كي يتعود الجسم على برنامج غذائي جديد، قليل الملح.