قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

bull;انطلاق منظمة تقنية ولها مثيل في الإمارات.
bull;قضايا انترنتية عالقة بين المسؤولين.
bull;نقص التمويل يصل للاتحاد العربي لتكنولوجيا المعلومات.

محمد الشرقاوي من القاهرة : لا يمكن للحوار عن العام الجديد ان يمر مر الكرام خاصة للكيانات العربية التقنية والمشاريع المشتركة كلها بدون استثناء quot; الا من رحم ربي quot; فرغم تعدد اهتماماتها الا ان مخرجاتها مازالت قليلة جدا لا ترتقى الى المستوى المطلوب مما يؤكد ان العرب ليسوا ظاهرة صوتية....بل سمعية أيضا فما يكاد يمر اليوم حتى يأتي الآخر ليخرج علينا البعض بكيان تقني عربي جديد فمع مطلع 2006 يتوقع الكثير ان يولد عدد لا محدود من هذه الكيانات لتكون النتيجة quot; بلا فخر quot; صفرا كبيرا السطور التالية تحاول التفكير هذه المرة بصوت مرتفع ليس افتراءا على احد ولكن لكي يصح النائمون وتكون النتائج في صالح العرب .

أحدث هذه الكيانات والتى أعلن مؤخرا عن الانطلاق الرسمي لها تحت مسمى للمنظمة العربية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بقرار من المجلس الاقتصادي والاجتماعي والتي أقرتها القمة العربية منذ ثلاث سنوات ووقعت على انطلاقها 13 دولة عربية هي : مصر ، تونس ، الجزائر، جيبوتي ، السودان ، الصومال ، فلسطين ، جزر القمر ، لبنان ، ليبيا ، المغرب ، موريتانيا ، اليمن .
وتهدف هذه المنظمة الى المساهمة في تنمية قطاع الاتصالات والمعلومات على المستوى العربي وتوفير الآليات الضرورية لتدعيم التعاون والتكامل بين أعضاء المنظمة بهيئة المجتمعات العربية لمقتضيات هذا القطاع ، كما تستهدف المنظمة توحيد وتنسيق المواقف العربية بما يخدم مصالحها الاستراتيجية ورصد الاحتياجات والطاقات العربية وإعداد وتأهيل واستقطاب الكفاءات ودعم القطاع الخاص في هذا المجال .


ومع انطلاق هذا الكيان الا ان القائمون عليه لم يدرسوا القطاعات جيدا بدليل ان هناك منظمة شبية تابة لجامعة الدول العربية من خلال المنظمة العربية للتنمية الإدارية وانطلقت في الأيام الأولى لعام 2005 حيث تتخذ هذه المنظمة من إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة مقرا رئيسيا لها مع تأكيد وعودها بإمكانية فتح فروع في باقي الدول العربية .

وقال الدكتور محمد بن إبراهيم التويجري مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية أن هذه الجمعية مهنية أهلية وغير حكومية للمنظمات الرقمية مشيرا إلى أن هدف هذه الجمعية هو مواجه التحدي الذي تفرضة التنمية الاقتصادية والاجتماعي والتكنولوجية في الوطن العربي وتحقيق تنمية إدارية متكاملة تجمع بين عناصر الإدارة والتنمية التكنولوجية على كافه المستويات سواء في القطاع الحكومي أو الخاص .

قضايا انترنتية
أما منتدى الانترنت العربي فائق السرعة فبداية المنتدى كانت في ابريل 2001 من خلال دراسة تجارب المشتغلين في عملية تسعير خدمة الانترنت وعمل DSL Launching وتم عقد زيارات لشركة باتلكو البحرينية وتبادلنا المعلومات والخبرات وحدث تقارب في وجهات النظر لدى الشركات مقدمة خدمة الانترنت وبدأت تتبلور فكرة Broad Band Forum نظرا لتزايد أعداد مستخدمي الانترنت فائق السرعة ففي أمريكا هناك 40% من المستخدمين يعملون على الانترنت فائق السرعة وكانت فكرة المنتدى هي أحداث تبادل بين المشغلين في الدول العربية في وجهات النظر ورسم الاستراتيجيات لمواجهة القضايا العربية المشتركة ويضم هذا المنتدى 600 عضو من الدول العربية سواء كانوا مقدمي خدمات أو مشغلين وخلال العامين المقبلين سيكون من الصعب على الدول النامية والعربية الدخول على الانترنت بسبب تقدم سرعات الانترنت وعدم تناسب المحتوى العربي المتواضع مع هذه الإمكانيات إلا إذا توافرت لدى المستخدمين وصلة مباشرة للانترنت فائق السرعة ونحن في الوطن العربي مازلنا نخطط للدخول في الانترنت 2 ، ومازالت هناك عدد من القضايا الانترنتية المعلقة التي تنتظر الحل منها مشكلة إدارة الانترنت ، المحتوى العربي على الانترنت الذي لا يمثل سوى 0.9% من إجمالي المحتوى العالمي على الشبكة المعلوماتية وما ياخذة البعض على هذا الكيان انه لم يقدم شيئا في تلك القضايا المصيرية .

نقص التمويل
مازالت مشكلة التمويل تحيط بالاتحاد العربي لتكنولوجيا المعلومات والذي أسس في فبراير 2001 والذي يتولى فيه المهندس رأفت رضوان منصب الأمين العام للاتحاد العربي لتكنولوجيا المعلومات حيث يعد الاتحاد ارتباط بين مؤسسات أو أشخاص تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات العربية وليس ارتباط بين الدول لان فكرة الاتحادات تبعد عن دور الحكومات وهناك مؤسسات من دول ترى أن التعاون المشترك يؤدي إلى نتيجة ايجابية ويشمل الاتحاد ممثلين من 11 دولة عربية من بينهم مصر والسعودية والكويت وسوريا والأردن واليمن وتونس والمغرب والجزائر بالإضافة لبعض الدول الأخرى ويعد الاتحاد آلية لمحاولة زيادة التفاعل بين قطاع تكنولوجيا المعلومات في الدول العربية وبعضها البعض وتخضع في عملها لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية حيث يخرج المجلس من نطاق الآليات التقليدية وهي آليات بين الدول إلى مفهوم الآليات المبنية على المصالح سواء كانت بين الدول بعضها البعض أو بين المؤسسات الأعمال أو حتى بين الخبراء المتخصصين حيث أن رسالة الاتحاد تدعو إلى مزيد من التفاعل البيني بين قطاعات تكنولوجيا المعلومات في المنطقة العربية
والقيمة المضافة للاتحاد تتضح من خلال ما قام به حيث دشن الاتحاد موقعا على الانترنت يوضح رسالته تحت عنوان http://www.arab-ita.org/


نقل المقر
إلا أن كيان quot; اجمعquot; الذي انطلقت جمعيته العمومية الأولى في مصر رغم حداثته إلا انه أصيب بحالة من التصلب في الشرايين وبدأت الأردن في تولى أول دورة لرئاسة مجلس إدارة الكيان التقني الذي دشن في مارس الماضي ويتخذ من لبنان مقرا له وتتولى مصر رئاسة الدورة المقبلة إلا أن هذا الكيان لم يضف جديدا خاصة في أمور التعريب وجمع قواعد البيانات الخاصة بالعاملين في هذا المجال على مستوى الوطن العربي وتبحث مصر خلال الأيام المقبلة نقل مقارة من لبنان الى القاهرة ndash; ويضم هذا الكيان دول مثل مصر والأردن وفلسطين والعراق و الجزائر وغيرها .

مشاريع مؤجلة
نأتي الى كيان آخر وهو منتدى الأعمال العربي لتكنولوجيا المعلومات والذي يرأسه كل من الدكتور عادل دانش الرئيس التنفيذي له ورئيس الشركة المصرية لنظم البيانات (أكسيد) أما الرئيس الثاني فهو محمد عمران رئيس شركة اتصالات الإمارات والذي عقد مؤتمرة الأخير في دبي وتم فيه توقيع اتفاقية تعاون مشتركة بين هذا الكيان وبين منتدى الانترنت العربي فائق السرعة بهدف إقامة برنامج مشترك للتعاون في مجال البحث والتطوير وبلورة مشروعات إقليمية لرفع كفاءة المنظمات العربية العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات .