قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الشرقاوي من القاهرة : من المقرر أن يطلق وزير الاتصالات المصري الدكتور طارق كامل إشارة البدء في مبادرة الكمبيوتر الشعبي الذي يتراوح سعرة ما بين 1500 حتى 1800 جنيه مصريا والذي سيندرج ضمن مبادرة كمبيوتر لكل منزل التي تم إطلاقها قبل ثلاثة أعوام ويأتي هذا الانطلاق على هامش الدورة العاشرة من المعرض والمؤتمر الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والشبكات والأقمار الصناعية Cairo ICT 2006 والذي سيعقد في الفترة من 5-8 شباط / فبراير 2006 ، كما يعلن أيضا كامل البدء في تحرير قطاع الاتصالات المصري خاصة في المكالمات الدولية ورخص تقديم خدمات VOIP.


مجهود مشترك
وعما يعنيه مرور عشر سنوات علي معرض Cairo ICT يقول أسامة كمال لعضو المنتدب لشركة تريد فيرز إنترناشيونال الشركة المنظمة للمعرض quot;مرور عشر سنوات من عمر المعرض تعني أن الكثير من التحديات تجاوزناها لكي نصل إلى هذه النقطة لكي نحتفل معاً بمرور عشر سنوات علي بداية المعرض ولا يمكن أبدا أن نختصر المجهودات التي تمت لكي نصل إلى العام العاشر بمجهودات فرد أو شركة بل هو نتاج عمل دؤوب ومخلص من كافة أفراد وشركات ومؤسسات مجتمع الاتصالات والمعلومات في مصر وعلي رأسهم وزارة الاتصالات والمعلومات والشركة المصرية للاتصالات والعديد من الشركات المصرية والعالمية.

وتوقع كمال مشاركة ما لايقل عن 450 شركة مصرية و عربية وعالمية متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في ظل انتعاشة قطاع التكنولوجيا في مصر .

وأضاف الإعلامي أسامة كمال الذي يعمل بالتليفزيون المصري انه مع احتفالنا بمرور عشر سنوات في ظل المحافظة علي نسب نمو ونجاح تتزايد بصورة مضطردة عاما بعد عام سيكون هناك العديد من الأحداث والفعاليات التي نهديها إلى مجتمع الاتصالات والمعلومات في مصر لكي يكون احتفالنا بصورة جماعية عبر تكريم رواد الاتصالات والمعلومات الذين أثروا هذه الصناعة وجعلوها من أهم القطاعات التي تدفع عجلة الاقتصاد والتنمية في مصر وهناك احتفالات عديدة ومفاجآت سيتم الإعلان عنها قريباً بمناسبة مرور عشر سنوات علي المعرض.

وأشار كمال إلى أن التجربة المصرية في تنمية وتحرير قطاع الاتصالات والمعلومات حازت على إعجاب واهتمام العديد من دول المنطقة خاصة دول الشام وشمال أفريقيا ويعد المعرض لسان حال هذه الصناعة وهذا يتأكد كل عام مع إقبال الشركات العالمية التي تسعي إلى اتخاذ مصر مركز إقليمي لإدارة عملياتها في هذه الأسواق وهو التوجه الذي توقعه المعرض وسعي إلى تأكيده في السنوات الماضية.
و كشف أسامة عن أهم الموضوعات التي سيتم مناقشتها خلال جلسات المؤتمر أنها ستدور حول الجيل الثالث من شبكات الاتصالات والمرحلة الجديدة من التزاوج بين الاتصالات والمعلومات والإعلام والوسائط المتعددة وخدمات نقل الصوت عبر شبكة الانترنت VoIP وهواتف الإنترنت وموضوعات عديدة مثل التوقيع الإلكتروني والمجتمع اللانقدي ومراكز الاتصالات وصناعة الخدمات.

الاحتياجات والحلول
وفيما يخص المؤتمر الذي يصاحب المعرض تقول أماني غانم عضو مجلس إدارة شركة تريد فيرز إنترناشيونال quot;هذا العام يستمر المؤتمر في تبني التوجه الجديد الذي بدأه العام الماضي وهو الدمج بين حلول وتطبيقات الاتصالات والمعلومات من جانب وبين مشكلات واحتياجات القطاعات الأخرى مثل البترول والنقل والتعليم والخدمات الحكومية والسياحة والبنوك والإعلام والصناعة التي تمت تغطية جزء كبير من تحديات هذه القطاعات ودور ICT في تنميتها بحضور الوزراء المختصين بصورة لم تتم من قبل في أي حدث آخرquot;.

وتضيف أن المعرض سيعقد هذا العام أيضا بالتعاون مع الغرفة الألمانية العربية للتجارة والصناعة حيث يتم الاستفادة من شبكة العلاقات الكبيرة لدى الغرفة لنشر فكر تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات ومخاطبة قطاعات عديدة للمشاركة والتعاون وهو التوجه الذي طرحه الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات والمعلومات كمبادرة تعاون لكافة قطاعات الأعمال والحكومة في مصر في ختام مؤتمر العام الماضي.

وتري أماني غانم أن معرض ومؤتمر هذا العام يأتي في وقت غاية في الأهمية خاصة وان قطاع الاتصالات في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يشهد موجة إيجابية من التحرر الكامل لكل الخدمات ودخول المزيد من مشغلي شبكات الاتصالات وفي مصر يشهد عام 2006 تحرير كامل لكافة خدمات الاتصالات المصرية خاصة الاتصالات الدولية والاتصالات عبر الانترنت مما يعد فرصة كبيرة لكي يلتقي المهتمين بالصناعة لرسم ملامح الطريق للمستقبل في ظل عصر جديد من تحرير خدمات الاتصالات.

مشاركة أفريقي
وتؤكد سارة أبودومة مديرة معرضCairo ICT على أن الدورة العاشرة ستأتي بصورة تذهل العارضين والزائرين بعد التأكد من مشاركة عدد كبير غير مسبوق من الشركات المحلية والإقليمية والعالمية العاملة في مجال الاتصالات والمعلومات وقطاعات أخرى تشارك لأول مرة وهي ذات صلة مما يضفي علي المعرض أبعاد إضافية تمد المعرض بروح جديدة ستجذب المزيد من الزائرين الذي سيكون بحق مفاجأة المعرض من حيث العدد والنوعية.

وتشير مديرة المعرض إلى أن العديد من زائري المعرض في عامه العاشر سيأتون من منطقة شمال أفريقيا التي يتوقع لها أن تحقق معدلات نمو فائقة في الفترة القادمة باعتبارها أسواق مازالت حديثة ولم يحدث لها أي نوع من التشبع بعد لذا تم توجيه الدعوة لعدد كبير من رجال الأعمال والمختصين من ليبيا والسودان والجزائر والمغرب وتونس بالإضافة إلى أسواق منطقة بلاد الشام وبعض الدول الأفريقية الواعدة.

وتوقعت أن ترتفع نسبة المشاركة في المعرض هذا العام بصورة كبيرة تتجاوز الـ25% وبنسبة أكبر بالنسبة للشركات العالمية مع التوسعة التي تمت العام الماضي في قاعات مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات ليقام المعرض هذا العام من خلال أربع قاعات رئيسية يتم تقسيمها حسب التخصصات فهناك قاعة لعرض أحدث أجهزة ومعدات الشبكات والاتصالات وقاعة مخصصة لعرض أحدث أجهزة الحاسبات والخادم وأجهزة الحواسب المحمولة وأخرى مخصصة لعرض أحدث حلول وتطبيقات قطاع البرمجيات والخدمات ومراكز الاتصال بالإضافه إلي الجزء المخصص للبيع The Mall هذا العام بصورة جديدة تعيد الإقبال الكبير الذي كان يتعدى عشرات آلاف منذ ثلاث سنوات.


وأشارت إلي أن النجاح المتوقع هذا العام ما كان سيتم لولا تكاتف جهود العديد من الرعاة الذين أبدوا اهتمام كبير لمشاركةCairo ICT احتفاله بمرور عشر سنوات مثل المصرية للاتصالات الراعي الرسمي وشركة الاتصالات المتنقلة MTC الراعي البلاتيني وفلاج تليكوم الراعي الرئيسي لجناح كبار الزوار VIP ونوكيا راعي الـGSM وهايتكنوفل راعي التسجيل اللاسلكي وزير وكس راعي المستندات وهيئة البريد المصرية مزود خدمات البريد الرسمي.