قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إعتبر رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع أنّه من غير الممكن من الآن فصاعدًا مطالبة رئيس الحكومة سعد الحريري بأن يكون إيجابيًا أكثر، معلنًا أنّ الكرة باتتفي الملعب السوري.

بيروت: علق رئيس الهيئة التنفيذية لحزب quot;القوات اللبنانيةquot; سمير جعجع، على زيارة الرئيس سعد الحريري دمشق قائلاً: quot;لم يكن في امكان الرئيس سعد الحريري ان يظهر ايجابية اكثر مما فعل، بل كانت ايجابيته فوق العادة. وكل موضوع العلاقات اللبنانية ndash; السورية صار الآن في الملعب السوري. واذا كانت كل الايجابية التي اظهرها الرئيس الحريري وتعاليه على الجروح والخلافات السابقة والحاضرة لن تقابل بايجابيات معينة فالأكيد ان العلاقات اللبنانية ndash; السورية ستبقى مكانها ولن تحرز اي تقدمquot;.

واضاف في تصريحات صحافية: quot;بعد هذه الايجابيات انتظر مثلاً في اليومين المقبلين ان يكون ملف المفقودين والمسجونين اللبنانيين في سوريا قد بت تمامًا لانه لا يحتاج،إلا الى اقفاله من جانب سوريا. وانتظر مثلاً في الاسابيع المقبلة ان تقفل المعسكرات الفلسطينية خارج المخيمات بصدور امر عن القيادة السورية لأننا نعرف ان الأمرة على هذه المعسكرات هي للمخابرات السورية. كما انتظر ان تبدأ عملية ترسيم الحدود من الجهة الجنوبية تحديداً لما لهذه الناحية من اهمية قصوى في انهاء احتلال مزارع شبعا وتلال كفرشوبا. فلن يكون ممكناً بعد اليوم ان يطلب من سعد الحريري ان يبدي ايجابية اكبر والكرة الآن في الملعب السوريquot;.

وابدى جعجع ملاحظتين على هامش زيارة الحريري: quot;ان اشارة بالغة الأهمية ومعبرة جدًّا صدرت عن الرئيس الحريري بعقده المؤتمر الصحافي في السفارة اللبنانية تحديدًا ليقول ان العلاقة هي من دولة الى دولة. والاشارة الثانية كانت اكثر وضوحًا حول المحكمة الدولية التي تنتظرها اكثرية اللبنانيين وبما معناه ان على جميع الاطراف ان يحترموا ما سيصدر عنها وإلا فإن كل الكلام والحفاوة والحميمية ستبقى من دون نتائج فعلية.