قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: منح الرئيس ميشال سليمان حرم أمير قطر الشيخة موزة وسام الاستحقاق اللبناني من رتبة الوشاح الأكبر تقديرا لجهودها شاكراً عبرها دولة قطر وأميرها الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، على المساعدات التي قدمها للبنان وآخرها المكتبة الوطنية التي تم وضع الحجر الأساس لها اليوم، لافتاً إلى أن هذه الخطوة مدماك إضافي في بنيان العلاقات اللبنانية - القطرية، ومشيراً إلى أنه في مثل هذه الأيام من العام الفائت قام أمير قطر بمبادرة أنهت الأزمة التي كانت قائمة في لبنان، منوهاً بالنشاط الثقافي والاجتماعي الذي تقوم به الشيخة موزة بنت المسند التي حضرت إلى بيروت لرعاية الاحتفال بوضع حجر الأساس للمكتبة.

وتوجهت الشيخة موزة والسيدة سليمان إلى قصر بعبدا، فور وصولها إلى بيروت، حيث كان في استقبالهما الرئيس سليمان في صالة السفراء، وعقد إجتماع ثلاثي دام نحو 45 دقيقة.

وأقام الرئيس سليمان وزوجنه مأدبة تكريمية حضرها الرئيس فؤاد السنيورة والوزراء صلوخ وسلام وريمون عودة وزياد بارود وإبراهيم شمس الدين وطارق متري، وعقيلة رئيس مجلس النواب نبيه بري السيدة رندة بري وأعضاء هيئة مكتب المجلس النيابي وعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والديبلوماسية.

واعتبر سليمان في كلمة له للمناسبة أن هذا ليس غريباً عن نشاط الشيخة موزة الدؤوب للترويج للمعرفة والانفتاح الفكري والثقافي، فكان اختيارها من قبل اليونيسكو كمبعوث خاص للتعليم الأساسي والعالي لها، وكعضوٍ في المجموعة الرفيعة المستوى المعنية بتحالف الحضارات والتابعة لمنظمة الأمم المتحدة، محط ترحيب واعتزاز.

كما نوّه بإنشاء المكتبة الوطنية الذي قدمته دولة قطر في سياق حدث ثقافي لبناني عالمي المستوى، حيث اختيرت بيروت عاصمة عالمية للكتاب.

من جهتها، أكدت الشيخة موزة أن للبنان في نفوس أهل قطر قاطبة مكانة خاصة، لأنه quot;لبنان العروبة والفكر والثقافة، لبنان العبقرية منذ عهد الفينيقيين إلى حملة لواء الفكر جبران ونعيمة وأبي ماضيquot;.
وعدت الإنسان في لبنان والعراق ذخراً وحافظاً لذاكرة تاريخ الأمة العربية، وquot;يجب أن يظل في تصورنا كنزاً ثميناً، علينا صيانته والحفاظ عليهquot;.

وأضافت quot;نحن حينما نضع اليوم حجر الأساس للمكتبة الوطنية هنا في بيروت، فنحن إنما نعترف للبنان ومفكريه بتلك الأيادي البيضاء التي صانت وطورت فكرنا العربي الذي هو رمز هويتناquot;.

وفور إنتهاء الغداء صافحت الشيخة موزة المدعويين وودعها الرئيس سليمان على مدخل القصر وتوجهت لحضور حفل وضع الحجر الاساس للمكتبة الوطنية.