قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


بيروت: أبدى النائب المنتخب إميل رحمة ارتياحه لما يحصل في لبنان بعد الانتخابات. وراى أنه بداية تفاهم سوري - سعودي وquot;نحن أمام مشهد إقليمي سينعكس إيجاباً على لبنانquot;. وأشار إلى أنه السقف التمثيلي في الحكومة هو النسبية العادلة وهي تعطينا أكثر من الثلث، لكن الأدنى هو الثلث المعطل وبغير ذلك لن نشاركquot;، معتبراً أن الوفاق الوطني هو الثلث الضامن وهو الذي يضمن الميثاق الوطني والشراكة والتوازن وهذا يتعلق بجوهر لبنان، وحتى الآن لن نفرط بجوهر لبنان وبتوافقه وميثاقه.
كلام رحمة جاء خلال استقباله المهنئين في دير الأحمر عقب قداس ما نهرا.

وأكد على مواقف رئيس المجلس النيابي نبيه بري واصفاً إياها بالعملاقة في مجال التشريع والقانون والمقاومة. متسائلاً هل هناك من مرشح غير بري، والحديث عن سلة تفاهمات تسرب من اسفل السلة هذه بالنسبة لمجلس النواب.
أما بالنسبة إلى الحكومة فأوضح أنها تأتي نتيجة مشاورات ومشاركة، وعدم مشاركة إحدى الطوائف هو عدم احترام الدستور وتكون النتيجة حكومة مختلة وبتراء وضرب لطائفة لمعينة.

وتابع: يستطيعوا ان يشكلوا حكومة تتمثل بنصف المسيحيين ولكن بغياب طائفة كاملة هناك اخلال بالتوازن امام طائفة كانت الانتخابات عندها استفتاء شعبي.