قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعتبرت مصادر فرنسية رسمية أنه لا يوجد أسباب حتى الآن للتفكير بتغيير قواعد اشتباك القوات الأممية المنتشرة في جنوب لبنان (اليونيفيل)، وأن القواعد الحالية صالحة.

وقالت المصادر quot;قواعد الاشتباك الحالية صالحة وقد تم تعزيزها عام 2006quot;، وأضافت quot;هذا لا يعني أن الحادث الذي جرى قبل أيام ليس مقلقا لكن ننتظر التحقيق الذي تقوم به الأمم المتحدة ولدينا ثقة بالسلطات اللبنانية وبقوات اليونيفيل ونؤيد تطبيق كافة بنود القرار 1701 ولكن لانرى أسباب حتى اللحظة تدعونا للتفكير بتغيير قواعد الاشتباكquot;.

وكانت الأمم المتحدة دعت إلى ضبط النفس بعدما أصيب 14 جنديا من اليونيفيل بجروح طفيفة إثر تعرضهم لرشق بالحجارة على أيدي لبنانيين في قرية خربة سلم عندما كانت القوة الدولية تحقق في انفجار وقع في المنطقة الأسبوع الماضي.