قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: دعا اللواء جميل السيد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري quot;الى اعادة الاستماع مليا الى شريط المقابلة التلفزيونية التي بثها تلفزيون المستقبل أمس مع المدعي العام الدولي دانيال بلمار، والتي اكد خلالها، مجددا وتكرارا، أن الضباط الأربعة هم أبرياء وأحرار، مثلهم مثل أي لبناني آخر، وأنهم لم يكونوا في أي مرحلة متهمين أو مذنبين، هذا بالاضافة الى تأكيد بلمار بأن محمد زهير الصديق هو شخص من دون أية مصداقية، أي أنه شاهد زور بالمعنى الصريحquot;.

واشار الى أن تصريح القاضي بلمار يرتب على الحريري مزيدا من المسؤولية في محاسبة بعض المقربين منه الذين اضطر القاضي بلمار للرد عليهم أمس، بعدما حاولوا كعادتهم تشويه تصريحاته الأخيرة حول براءة الضباط الأربعة، إمعانا في تضليل الرأي العام اللبناني والعربي، وخوفا على مصيرهم المرتبط بمصير محمد زهير الصديق الذي تجري محاكمته حاليا في دولة الامارات العربية المتحدةquot;.

ودعا السيد الحريري quot;الى أن يتحلى بالجرأة والوفاء لوالده على الأقل، وأن يقوم بالتالي بمطالبة وزير العدل والقضاء اللبناني باسترداد محمد زهير الصديق لمحاكمته في لبنان مع شركائه، بدءا من القاضي سعيد ميرزا والمقدم وسام الحسن وانتهاء بفارس خشان وهاني حمود وغيرهم ممن تورطوا في مؤامرة شهود الزور وفي اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري مرة ثانية، علما بأن الحريري لا يستطيع تجاهل استرداد الصديق، خصوصا وأنه اتخذ لنفسه صفة الادعاء الشخصي في قضية اغتيال والده، واصبح من واجبه أن يعرف ويحاسب من استهزأ به وبالناس وبالشهيد نفسه في تلك المؤامرةquot;.