قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صيدا: لفت رئيس كتلة quot;المستقبلquot; النيابية الرئيس فؤاد السنيورة إلى أن quot;اللبنانيين توافقوا على أن يُصار إلى إنهاء حالة السلاح الفلسطيني خارج المخيمات وتنظيمه داخلهاquot;، مؤكدًا أن quot;هذا الأمر سيتم مهما تأخر الوقتquot;، وأضاف: quot;على الفلسطينيين أن يدركوا أن خلافاتهم بين بعضهم البعض هي أكبر عدو لهم، وهي التي تؤدّي في محصّلة الأمر إلى جعل عملية عودتهم الى أرضهم مستصعبة، لأنّه ليس بالإمكان مواجهة العدو الاسرائيلي فيما نعاني من تفكك ومن اختلافات نلجأ فيها للسلاحquot;، مجدداً التأكيد على أن quot;العدو الوحيد للبنانيين هو إسرائيلquot;، مستنكراً quot;خروقاتها اليومية ضد لبنانquot;.

كلام الرئيس السنيورة جاء خلال لقاء مع إعلاميين في مدينة صيدا، حيث اعتبر أن quot;ليس هناك من مجال لتسجيل أي تقدّم على صعيد الأوضاع الاجتماعية والإقتصادية، وحتى السياسية في لبنان، إذا لم تكن هناك انطلاقة حقيقية للحكومة، وبأن تعمل الحكومة فعلياً متضامنةً في ما بينها لمعالجة هذا الكمّ الكبير من المشاكل والقضاياquot;، مشدداً على quot;مبدأ المناصفة في التعييناتquot;.

وعمّا إذا كان للعلاقة بين كتلة quot;المستقبلquot; وكتلة quot;الوفاء للمقاومةquot; تأثير إيجابي على لبنان، أجاب السنيورة: quot;نحن نعتبر أننا وإيّاهم زملاء في المجلس النيابي، ونحن ايضاً شركاء مع quot;حزب اللهquot; في هذا الوطن، ويجب أن نتعاون مع بعضنا البعضquot;، مؤكداً أنه quot;ضدّ استعمال أي شكل من اشكال القوة أو العنف تجاه اي مواطن مهما اختلفت الآراء معهquot;، وتابع في سياق آخر: quot;لبنان بلد عربي وحريص على علاقته مع كل الأشقاء العرب، وبالذات سورياquot;.