قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وجدت طليقة ألفيس بريسلي نفسها تحت هجوم حاد من قاعدته الجماهيرية، بعد خبر طرح بيع طائرتي ملك الروك الخاصتين للبيع بالمزاد العلني.


وصفت بريسيلا برسلي طليقة&أسطورة موسيقى الروك ألفيس برسلي &اتهامات المعجبين بالظالمة والمزعجة متسائلة عبر صحيفة "دايلي مايل": "هل تظنون أننا نريد بيعهما حقا؟"،وذلك ردا على خبر طرح&طائرتي برسلي في&المزاد العلني.
&
وكانت الطائرتان الخاصتان معروضتين على مدى 30 عاما في قصر ألفيس غرايس لاند بمدينة ممفيس للزيارة من قبل المعجبين. وأوضحت بريسيلا إن شركة OKC تمتلك القصر والطائرتين المسمتين على اسم ابنتي ألفيس من بريسيلا.
&
وكانت بريسيلا طلقت ألفيس لتتزوج من مدرب الكارتيه الخاص بها بعد 6 أعوام من الزواج. وطلبت من المشجعين أن يتجمعوا في قصر ألفيس غدا في عيد ميلاده الثمانين والدفاع عن إرث أسطورة موسيقى الروك في مواجهة طمع الشركة، التي تعمل كعضو في مجلس إدارتها.
&
وكانت إحدى الطائرات أٌقلعت رحلتها الأخيرة في العام 1977، حين نقلت بريسيلا من كاليفورنيا إلى جنازة الفيس.