قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انتهت مرحلة جديدة من برنامج التطوير الذي تخضع له السيارة الأقوى من طرازات ماكلارين حتى الآن والتي جرت خلال أشهر الشتاء، حيث خضعت سيارة ماكلارين بي 1 جي تي آر، النسخة المحدودة من ماكلارين، للعديد من الاختبارات القاسية في منطقتي أوروبا والشرق الأوسط.

تستعد ،ماكلارين بي 1 جي تي آر، السيارة المخصصة للحلبات لأول ظهور علني لها ضمن معرض جنيف الدولي للسيارات والذي يقام خلال شهر آذار (مارس)، فيما سيبدأ إنتاجها في وقت لاحق من هذا العام وسيتم إطلاق برنامج سائقين حسب الطلب خاص بها.

ومع استمرار الاختبارات التي تخضع لها السيارة، فإن ماكلارين بي 1 جي تي آر تستعد لتصبح واحدة من أسرع السيارات على الإطلاق من علامة ماكلارين. ومن خلال الاعتماد على معايير خفض الوزن وتعديلات توليد القوة التي تجمع ما بين الوقود والكهرباء، فإن معدل القوة مقابل السرعة في طراز ماكلارين بي1 جي تي آر سيرتفع بنسبة 10 بالمائة مقارنة بالطراز المخصص للطرقات. وقد تم تحقيق ذلك من خلال الاعتماد على التقنيات والخبرات التي اكتسبتها الشركة من عملها الطويل في عالم سباقات السيارات.

وأكملت النسخة المخصصة للحلبات آلاف الكيلومترات من الاختبارات القاسية في عدة مواقع ضمن المملكة المتحدة ومختلف أنحاء أوروبا، كما جرت الاختبارات أيضاً في أجواء الحرارة العالية في كل من البحرين وقطر، حيث أشرف كريس غودوين، كبير سائقي الاختبار في ماكلارين أوتوموتيف، على تنفيذ الاختبارات بنفسه من خلال جلوسه خلف عجلة القيادة. وقد ساهمت هذه الاختبارات في دفع السيارة إلى أقصى حدود الأداء، حيث ساهم العمل في إجراء تحسينات إضافية على أنظمة التبريد والديناميكية الهوائية ضمن التصميم الذي تم استعراضه خلال حدث بيبل بيتش كونكورس ديليغانس في صيف 2014.
ستعرض سيارة ماكلارين بي1 جي تي آر في الجناح رقم 1240 الصالة رقم 1 ضمن الدورة 85 لمعرض جنيف الدولي للسيارات.