قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تشهد اندونيسيا انتشارا متزايدا لخدمات الأجرة على الدراجات النارية المخصصة للنساء الملتزمات دينيا في أكبر البلدان المسلمة في العالم.

وتوفر هذه الخدمة الجديدة الشركة الناشئة "اوجيك سياري" المعروفة باسم "اوجيسي" وهي موجهة الى عدد متزايد من النساء المحجبات. وظهرت الكثير من الشركات التي توفر خدمات النقل بالاجرة على دراجات وتربط بين الركاب والسائقين من خلال تطبيقات على الهواتف الذكية، منذ سنتين في هذا الارخبيل الواقع في جنوب شرق آسيا صاحب المناخ الاستوائي ولا سيما في العاصمة جاكرتا وهي من اكثر المدن في العالم معاناة من زحمات سير الخانقة.

وتعتمد هذه الشركات الناشئة المستوحاة بغالبيتها من خدمة "اوبر"، طرقا مبتكرة اكثر فاكثر وتنافس "الاوجيك" التقليدية وهي التسمية التي تطلق في اندونيسيا على الدرجات النارية التي تستخدم كوسيلة نقل بالاجرة والمنتشرة بكثافة في جاكرتا حيث يمكن لاي فرد يمتلك دراجة نارية ان يمارس هذا النشاط وطلب السعر الذي يريد.
فبعد شركة"غو-جيك" التي تفرض سعرها من خلال المسافة المقطوعة وتعتمد دراجات توفر مستوى اعلى من السلامة، تقدم شركة "اوجيسي" خدمة جديدة مخصصة للمسلمات. وهي تضمن السلامة واحترام بعض التقاليد الدينية في هذا البلد البالغ عدد سكانه 250 مليون نسمة، 90 % منهم تقريبا من المسلمين.
وتقول ايفيليتا ادرياني احدى مؤسسات هذه الشركات لوكالة فرانس برس "الطلب على النقل في صفوف النساء هائل ولا سيما في المدن الكبرى حيث نسبة الجريمة والتحرش الجنسي مرتفعة جدا".
وتقود دراجات الشركة حصرا نساء محجبات ينقلن النساء والاطفال فقط. وقد ظهرت للمرة الاولى في اذار(مارس) الماضي في سورابايا ثاني مدن اندونيسيا قبل ان تمتد الى مدن اخرى على جزيرة جاوا الكبيرة.
&"راحة اكبر"

وتقول نور ليلى ربة العائلة في سورابايا التي تستعين بهذه الخدمة لنقل اطفالها الى المدرسة "اشعر براحة اكبر عندما تنقلني امرأة مسلمة مثلي". وعرفت نشاطات الشركة ازدهارا كبيرا منذ اطلاق هذه الخدمة مع دراجة ادرياني وحدها. وبعد تسعة اشهر على ذلك باتت الشركة الناشئة تضم 350 سائقة.

ويمكن حجز هذه الخدمة راهنا عبر الهاتف او خدمة "واتساب"، إلا ان الشركة تطور ايضا تطبيقها الخاص الذي سيكون جاهزا قريبا. وقد ظهرت شركات اخرى للدرجات النارية بالاجرة المخصصة للنساء على غرار "ليدي جيك" التي ترتدي النساء السائقات فيها سترة وخوذة زهرية اللون وشركة "سيستر-اوجيك" التي باشرت نشاطها في وقت سابق من السنة مع رأس مال يقل عن مئة يورو.

وكلفة هذه الخدمة الموجهة للنساء أعلى بقليل من الخدمة العادية. وتفرض "اوجيسي" سعر 20 الف روبية (1,3 يورو) لمسافة خمسة كيلومترات و"سيستر-اوجيك" 25 الف روبية (1,6 يورو).
وفي سبيل ضمان السلامة يمكن لسائقات "لدي جيك" تشغيل انذار قوي في حال تعرضهن لهجوم او شعورهن بالتهديد وهو خيار مفيد خصوصا في الليل في حين ان خدمة "اوجيسي" وسيستر-اوجيك" متوافرة فقط خلال النهار.

لا تدخل أحياء الدعارة
وتمتنع "اوجيسي" من دخول أحياء تنتشر فيها الدعارة او المخدرات. وتؤكد الشركة الناشئة انها تشكل فرصة للسائقات لديها اللواتي هن في غالبيتهن ربات منزل او طالبات يبحثن عن مصدر دخل اضافي.
وتوضح ايندانغ كارتيني ربة المنزل البالغة 38 عاما ان عملها بدوام جزئي في شركة "اوجيسي" يسمح لها بشراء مستحضرات التجميل وتقديم مصروف الجيب لأطفالها.
اوليفيا روندونوفو

&