استطاع مصمما علامة فلانتينو، شيوري وبيشيولي، أن يثبتا مكانتهما بما قدماه من إبداعات في التشكيلات التي قاما بتقديمها الواحدة تلو الأخرى. ومع هذا، فقد شعرا بضرورة إحداث بعض التغيير بهدف مواكبة الصيحات العصرية بما يضمن لهم التجديد والاستمرارية في الصدارة. وهو ربما السبب الذي دفعهم للنظر إلى إفريقيا على أنها مصدر للإلهام بالنسبة لتشكيلتهما الجديدة. واستلهم المصممان الكثير من الأفكار من القبائل المتنوعة التي تعيش في القارة السمراء. وجاءت القطع التي ضمتها التشكيلة جميلة للغاية وتراوحت بين قطع ملونة مشغولة بالإبرة ( شعبية وحديثة )، مطرزات قبلية بالإضافة لمجموعة قطع جلدية وفساتين مطبوعة.
&