أعلنت فيس بوك أن عدد مستحدمي تطبيقها "مسنجر" بلغ 800 مليون. و"مسنجر" يقدم خدمة الاتصال عن طريق الفيديو إضافة إلى خدمة التراسل. وتخطط فيس بوك جني المزيد من الأرباح من التطبيق عن طريق الإعلانات.

قالت شركة فيس بوك إن عدد مستخدمي تطبيق التراسل (مسنجر) تجاوز 800 مليون شخص مما يجعله التطبيق الأسرع نموا في 2015، وفق تقديرات شركة "نيلسن" لأبحاث السوق.
ويعني هذا أن (مسنجر) الذي جعلته فيس بوك تطبيقا منفصلا بذاته في 2014 يجذب مزيدا من المستخدمين الناشطين شهريا مقارنة مع تطبيقي (سنابشوت) و(فايبر)، إلا أنه لا يزال متأخرا عن تطبيق (واتساب) الذي لديه 900 مليون وتملكه أيضا شركة فيس بوك.
&

ويعد (واتساب) هو أول تطبيق يتيح للمستخدمين إرسال واستقبال الرسائل النصية عبر الهواتف الذكية دون سداد رسوم لشركات الاتصالات. ولا يوفر (مسنجر) خدمة التراسل فحسب بل يقدم للمستخدمين خدمة الاتصال المقترن بالفيديو مجانا إضافة إلى بعض خدمات الأعمال الأخرى.

فيس بوك تتوخى جني المزيد من الأرباح

وتعتزم فيس بوك جني مزيد من المال من "مسنجر" عن طريق الإعلانات، لكنها لم تكشف عن موعد تطبيق هذا الأمر. وتجني أكبر شبكة تواصل اجتماعي عبر الإنترنت في العالم -والتي لديها 1.55 مليار مستخدم- المال من بيع الإعلانات التي تظهر للمستخدمين على صفحاتهم.
&

وأضاف (مسنجر) خواص خلال الأشهر القليلة الماضية تتيح للمستخدمين الولوج إلى التطبيق دون الدخول عبر حسابهم على فيس بوك، وتسديد المدفوعات وإجراء اتصالات فيديو والتواصل المباشر بشركات الأعمال.
وتعاونت فيس بوك في كانون الأول (ديسمبر) مع شركة "أوبر تكنولوجيز" صاحبة التطبيق الشهير لمساعدة المستخدمين على طلب سيارات أجرة تقلهم عبر (مسنجر).

كما بدأت فيس بوك اختبار أداة مساعدة رقمية تحمل اسم (ام) تعمل من خلال (مسنجر) يمكن بواسطتها حجز المطاعم وتذاكر الطيران ومهام أخرى. والخدمة متاحة أمام 10 آلاف شخص فقط في منطقة خليج سان فرانسيسكو، لكن ماركوس قال إن فيس بوك تأمل أن توفرها لمزيد من المستخدمين في وقت لاحق من هذا العام.
&