: آخر تحديث
بعد انتشار أخبار وهمية حول حدوث انفجار في بانكوك

فيس بوك تفعل ميزة التحقق من السلامة

على إثر انتشار أخبار وهمية حساسة على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، فعلت الشبكة ميزة "التحقق من السلامة" في العاصمة التايلاندية بانكوك بعد أن تعرضت خوارزميات الميزة للخداع عند ظهور سيل من الأخبار الوهمية وتقارير وسائل التواصل الإجتماعي الكاذبة عن حدوث انفجار عبوة ناسفة لم يحدث.

وظهر لمستخدمي الشبكة في تايلاند تنبيه للإشارة حول سلامتهم، مع إيراد بعض التفاصيل حول متى وأين حدث الإنفجار في بانكوك. وأبطلت الشبكة التنبيهات التي تصل للمستخدمين بعد حوالي ساعة من التفعيل، وكانت مصادر الأخبار الوهمية قد ربطت بين هذا الإنفجار وتقارير الإنفجار الذي حصل سابقاً في بانكوك في ضريح إيراوان عام 2015.

وتظهر نظرة سريعة على الروابط التي أدرجتها فيس بوك ضمن تنبيه ميزة التحقق من السلامة بأنها مثيرة للشك، بحيث عمد أحد تلك الروابط إلى استخدام صور ولغة جعلت منه يبدو وكأنه تقرير إخباري من بي بي سي.

ولجأت المصادر الحكومية في تايلاند ووكالات الأنباء المستقلة إلى منصة التدوين المصغرة تويتر من أجل نفي حدوث أي إنفجار في العاصمة والتخفيف من أثر تفعيل الميزة. وتعتبر هذه الحادثة، حسب موقع البوابة العربية للاخبار التقنية، بمثابة أحدث مشكلة تواجهها الشبكة الإجتماعية، والتي تعرضت للكثير من الإنتقادات وسلط عليها دائرة الضوء لنشرها معلومات كاذبة في فترة الانتخابات الرئاسية الأميركية أكثر من أي وقت مضى.

وكانت الشركة أعلنت سابقاً أنها لن تعمد إلى تفعل خاصية “التحقق من السلامة” بشكل يدوي، بل ستلجاً بدلاً من ذلك إلى الاعتماد على مستخدميها النشطين البالغ عددهم 1.2 مليار زائر يومياً للمساعدة على تشغيل هذه الميزة تلقائياً.

وتعتبر خدمة “التحقق من السلامة” بمثابة أداة قوية تساعد المستخدمين على معرفة فيما إذا كان أحبائهم على ما يرام في حال حدوث مشكلة كبيرة أو كارثة طبيعية في مكان تواجدهم.
وقدمت فيس بوك هذا التغيير بعد مرور أكثر من عامين على قيامها بإطلاق الميزة وتحديداً في عام 2014، حيث تم تشغيل هذه الميزة في أعقاب أحداث عديدة مثل إعصار روبي الذي ضرب الفلبين في ديسمبر2014.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

"خبصة" فيلم لبناني يحاكي المساكنة والزواج والطبقيّة بأسلوب كوميدي
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل