قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في ظل تضارب النباء عن اعتزال عارضة الأزياء الشهيرة سيندي كروفورد مع بلوغها عامها الخمسين، ها هي ابنتها الفاتنة كاي جربر تسير على خطى والدتها وتسلك عالم الأزياء من بابه الواسع.
الشابة التي تستقي لوجهها الكثير من ملامح أمها البالغة من العمر 14 ربيعا، وقعت عقدا مع وكالة IMG&& للأزياء وظهرت على غلاف مجلة CR للموضة إضافة الى مجلة "فوغ إيطاليا".

تظهر جربر في الصور الملتقطة لها وكأنها توارثت مهنة عرض الأزياء بالجينات من والدتها. وهو ما دفع الكثير من أشهر دور الأزياء الى استقطابها للترويج لأزياء الدار أمثال ، كارل لاغيرفيلد، كما اختارتها علامة Chrome Hearts لاطلاق مجموعتها الجديدة من المجوهرات.&

يذكر ان كروفورد نفت نيتها اعتزال عروض الأزياء هذا الشهر، قائلة إنها لم تتخذ قراراً نهائياً، وإن "تقاعدها" مزحة يجري تداولها وسط عائلتها. وكتبت كروفورد عبر صفحتها على موقع "إنستقرام": "ليست كل عناوين الأخبار تروي القصة كاملة". وأضافت: "كل عام أخبر أطفالي أني سأعتزل. أصبحت دعابة مستمرة في عائلتنا. ومع كل عام تظهر فرص تجذبني ورغم أنني متحمسة لتحويل اهتمامي للتركيز قليلا على أعمالي التجارية وأصدقائي وعائلتي إلا أنني لم اتخذ قرارا نهائيا بعد".

وتابعت قائلة: "أحببت كوني جزءاً من صناعة الموضة على مدى الثلاثين عاماً الماضية واذا كنت تعلمت شيئا من الزمن فهو: لا تقل لا يمكن أبداً".
علما ان كروفورد لم تقدم عروضاً كاملة منذ نحو 15 عاماً إلا أنها حالياً الوجه الإعلاني لأزياء ربيع/صيف 2016 لدار أزياء بالمان الفرنسية إلى جانب ناعومي كامبل وكلوديا شيفر.


&