قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توصل باحثون إلى أرقام صادمة حول المناطق البرية الباقية على سطح الكرة الأرضية بعدما قارنوا معلومات من تسعينات القرن الماضية وما آلت إليه الأرض في عصرنا الحالي.

وتبين أن معدل اختفاء المناطق الطبيعية البرية وصل إلى 132 ألف كيلومتر مربع سنوياً، خلال 25 عاما الماضية، وذلك وفق ما أعلنت الدراسة الصادرة عن دورية "Current Biology".

إيقاع الهدم أسرع من الحماية

واستخدم الباحثون معلومات من خرائط يعود تاريخها إلى تسعينات القرن الماضي ليتبين أن نحو 3.3 مليون كيلومتر مربع اختفت كلياً منذ عام 1993 نتيجة للنشاطات البشرية كالتنقيب ونزع الاشجار ومشاريع البنى الحتية.

وعرّف الباحثون عن المناطق البرية بأنها مناطق طبيعية بيولوجيا ومناخيا لا تتعرض للمضايقات البشرية كمشاريع الطاقة والمنشآت الصناعية وما إلى ذلك..

وحاليا تشكل المساحات الطبيعية نحو 23% من سطح الأرض. وكانت اكثر المناطق التي خسرت مساحة من أراضيها الأمازون وأفريقيا الوسطى. أما مساحة المحميات الطبيعية فبلغت 2.5 مليون كيلومتر مربع فقط.

ولفت العلماء إلى أن معدل الهدم كان أسرع من المتوقع، ما يطلق صفارات الإنذار حول السياسات المعتمدة حاليا لحماية البيئة. وأكد باحث مشارك أن هذه المساحات التي خسرتها الكرة الأرضية لا يمكن تعويضها إطلاقاً، ويذهب ضحيتها النظام الإيكولوجي الذي كانت جزء هاما من تكوينه.

رابط الخبر:
http://futurism.com/in-just-25-years-we-have-destroyed-10-of-the-earths-wilderness/