قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستكشف سامسونغ عن نسختها الجديدة من هاتف غالاكسي نوت 9 مطلع شهر أغسطس في وقت تداول فيه معلومات عن نية الشركة إحالة هاتفها الأكثر شهرة الى التقاعد.

وأوضح تقرير جديد نشره الموقع الكوري The Bell -المختص بالأعمال والشؤون المالية- أن سامسونج تفكر جديًا في إلغاء العلامة التجارية Galaxy Note، وأنها فكرت في هذا الأمر منذ أكثر من عام، وتتعلق الأسباب الكامنة وراء مثل هذا التحرك الجذري بانخفاض الربحية بسبب تشبع سوق الهواتف الذكية، وتأخير دورات الترقية مع احتفاظ العملاء بأجهزتهم لفترة أطول، كما أن تشابه نماذج Galaxy S Plus و Galaxy Note من حيث خصائص المنتج، قد يستدعي توحيد المنتجين لتخفيض التكلفة.

وجاءت التسريبات عبر نقاش مطوّل أجرته سامسونج مع الشركاء ذوي الصلة بموضوع إلغاء هذه العلامة التجارية الرائدة، ويرى الخبراء أن ذلك مؤشر على جدية الشركة في اتخاذ مثل هذه الخطوة إن اكتملت العناصر والشروط. وذلك أن سامسونج تقوم بمراجعة ربع سنوية لأعمالها، وهي مراجعة لشركائها التجاريين، وبالتالي يعتمد مصير العلامة التجارية Galaxy Note إلى حد كبير على رد فعل العملاء على هاتف Galaxy Note 9، فإذا كانت المبيعات محبطة، فإن الشركة قد تلجأ إلى تنفيذ هذا الأمر، ومن المفترض أن تؤدي عملية إلغاء علامة Galaxy Note التجارية إلى دمجها مع العلامة التجارية Galaxy S Plus، ولكن لا توجد تفاصيل حول كيفية حدوث ذلك.