تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

bbc arabic
: آخر تحديث

يوتيوب يحظر التحديات والمقالب الخطرة

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يوتيوب يحظر المُزح الخطرة أو الضارة
Getty Images

أعلن موقع يوتيوب عن حظر مقاطع الفيديو التي تنطوي على "مُزح" خطيرة أو مؤلمة نفسيا.

وتأتي هذه الخطوة كرد فعل على ما يسمى بـ "التحديات" التي تؤدي في بعض الأحيان إلى الموت أو الإصابة.

وقال الموقع المملوك لشركة غوغل إن مثل هذه المواد "لا مكان لها على يوتيوب".

ومع ذلك، يبدو أن الموقع قد فشل في فرض قواعده الحالية على المحتوى الضار.

وشرح موقع "بزفييد" الإخباري بالتفصيل كيف أن مقاطع فيديو "وحشية" لا تزال تظهر على الموقع وجذبت ملايين المشاهدات - على الرغم من تعهد الموقع في أبريل/نيسان الماضي بحذف مثل هذه المواد.

تجاوز الخط الفاصل

لكن قد يكون فرض القواعد الجديدة على المُزح أكثر صعوبة، نظرًا للغموض بشأن ما قد يعتبر أو لا يعتبر ضارًا.

وقالت رسالة إلى قسم الأسئلة الشائعة على الموقع: "يوتيوب يضم الكثير من التحديات والمزح الشائعة والمحبوبة."

وأضافت: "ومع ذلك، فقد كان لدينا دائمًا سياسات للتأكد من أن المواد المضحكة لا تتجاوز الخط الفاصل لتصبح ضارة أو خطيرة أيضًا."

وتابعت: "الإرشادات المجتمعية الخاصة بنا تحظر المحتوى الذي يشجع الأنشطة الخطيرة التي من المحتمل أن تؤدي إلى ضرر جسيم، واليوم توضح ما يعنيه هذا بالنسبة للتحديات والمزح الخطيرة."

وأضافت: "من الآن فصاعدا، يؤكد الموقع على أنه لن يسمح بمقاطع الفيديو التي تظهر مقالب تنطوي على خطر محتمل قد يؤدي إلى إصابة بدنية خطيرة".

ويشمل هذا المزح التي تخدع شخصا ما ليعتقد بأنه في خطر شديد، حتى لو لم يكن هناك تهديد حقيقي.

الصدمات النفسية للأطفال

وقال الموقع: "لن نسمح أيضا بالمزح التي تؤدي إلى تعرض الأطفال لصدمات نفسية شديدة، بمعنى الأشياء السيئة للغاية التي قد تجعل الطفل مصدوما مدى الحياة."

وقال موقع يوتيوب إنه عمل عن كثب مع متخصصين في علم نفس الأطفال لمعرفة ما يمكن أن يشكل تجربة مؤلمة للطفل. ولم ينشر الموقع قائمة كاملة بهذه الأشياء، لكنه قال إنها تضم السيناريوهات التي تخدع الطفل بالاعتقاد بأن والديه قد ماتا."

وتأتي القواعد الجديدة كرد فعل على العديد من المزح والحيل التي يمكن وصفها بأنها خطيرة في أحسن الأحوال، وقاتلة في بعض الأحيان.

وفي مايو/أيار، حُكم على موناليزا بيريز، البالغة من العمر 20 عاماً، في ولاية مينيسوتا الأمريكية بالسجن لمدة ستة أشهر بعد إطلاق النار على صديقها ماريو رويز، في حادث وُصف بأنه محاولة جريئة من الزوجين لزيادة عدد متابعيهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأطلقت موناليزا النار على رويز وهو يحمل كتابا قبالة صدره، ظنا منهما أنه سيوقف الرصاصة، لكنها اخترقت صدره وأردته قتيلا.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صدمة أردنية برحيل ملهمة ذوي الإعاقة
  2. العراق يبحث مع ألمانيا توسيع دور
  3. الأزهر يشكل لجنة عليا لتحقيق أهداف
  4. بكين: التجربة الصاروخية الأميركية ستطلق سباقًا على التسلح
  5. البرلمان العراقي يرفع حصانة نواب عن تهم فساد وقذف
  6. إيران تنفي تأجير ميناء جابهار لروسيا
  7. النظام يواصل تصعيده لقضم مناطق المعارضة السورية
  8. هكذا تستخدم طهران حسابات التواصل للمعتقلين لاختراق المعارضة
  9. عقوبات أميركية مرتقبة على رجال أعمال ووزراء مسيحيين
  10. رشيدة طليب تهاجم دامعة ترمب ونتانياهو
  11. واشنطن تأسف لإطلاق جبل طارق سراح الناقلة الإيرانية
  12. زوجان يواجهان السجن بتهمة سرقة رمل سردينيا
  13. انتحار الملياردير إيبستين يطيح بمدير السجون الأميركية
  14. التحالف العربي يُنفذ عمليات عسكرية نوعية في صنعاء
  15. الحكومة البريطانية: لا حرية تنقل أو إقامة للأوروبيين بعد بريكست
في أخبار