: آخر تحديث

تأخير وجبة العشاء لا يضر بالصحة 

"إيلاف": وجد باحثون يابانيون أن تناول وجبة العشاء في وقت متأخر من الليل أمر ليس سيئاً بالنسبة لصحتنا كما كان يعتقد من قبل. وكان يوصى خبراء التغذية في السابق بتناول العشاء قبل الخلود للنوم بساعتين على الأقل لتمكين مستويات السكر في الدم من الاستقرار.

بيد أن الباحثين اليابانيين اكتشفوا أن ترك هذا الفاصل الزمني الذي يقدر بساعتين لا يحدث أي فارق فيما يتعلق بمستويات السكر في الدم على المدى الطويل. وتوصل الباحثون لتلك النتائج عبر دراسة أجروها بهذا الصدد في جامعة أوكاياما اليابانية وتتبعوا خلالها 1573 فرداً بالغاً سليماً على مدار 3 أعوام، حيث راقبوا عاداتهم المرتبطة بتناول الطعام وأنماط نومهم وداموا على إخضاعهم لاختبارات دم خلال هذه الفترة.

وكان يترك معظم المشاركين في الدراسة فاصل الساعتين بين موعد تناولهم وجبة العشاء وبين موعد نومهم، وحين حلَّل الباحثون نتائج اختبارات الدم، وجدوا أن التوقيت الذي يتناول فيه المشاركون وجبة العشاء لا يحدث أي فارق فيما يتعلق بمستويات السكر في الدم على المدى الطويل، الذي يعرف باسم HbA1c. ووجدوا أن هناك عوامل منها الوزن، ضغط الدم، التدخين وشرب المواد الكحولية تحظى بتأثير أكبر على مستوى السكر بالدم من الفاصل الزمني بين موعد وجبة العشاء وبين موعد النوم.  
  

أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6615427/You-NOT-need-leave-two-hours-dinner-bedtime.html


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

سالم الهندي: عودة شيرين إلى روتانا خلال أيّام وهذا سبب إعتذار رابح صقر عن فبراير الكويت
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل