قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" :




وقام باحثون من جامعة شمال جورجيا بالولايات المتحدة بفحص 6 أماكن توجد بها مثل هذه الكرات ( وهي مرافق خاصة بالعلاج الطبيعي للأطفال )، واكتشفوا وجود أكثر من 31 نوعاً بكتيرياً يسببون كل شيء، بدءً من التهابات المثانة وانتهاءً بالتهابات بطانة القلب.  وقال الباحثون إن ما أثار انزعاجهم كذلك هو اكتشافهم أن تلك المرافق أو عيادات الأطفال التي توجد بها مساحات لعب بتلك الكرات الملونة قد تبقى دون تنظيف بالأيام أو بالأسابيع.

وأضاف الباحثون أنهم اكتشفوا أيضاً أن تلك الكرات ذات الألوان الزاهية تعج بالجراثيم، مطالبين بضرورة توحيد ممارسات التعقيم للتأكد من عدم تعرض الأطفال للملوثات الضارة.  وقام الباحثون بحصر بحوثهم الاستقصائية في تلك الدراسة الجديدة، التي نُشِرَت بالمجلة الأميركية لمكافحة العدوى، على الكرات الملونة في 6 من مراكز العلاج الطبيعي للأطفال.
وطالب الباحثون بإجراء مزيد من الدراسات الأوسع في النطاق، موضحين أنه إذا لزم الأمر، قد يكون من الضروري وضع بروتوكولات تنظيف موحدة للحد من وجود مسببات الأمراض في هذه البيئة، وهو أمر يجب أخذه بعين الاعتبار حفاظاً على صحة الأطفال.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6963675/Ball-pits-dirty-dangerous-Scientists-thousands-bacteria-plastic-ball.html