قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": قال باحثون أميركيون إن هناك ما يقرب من 200 ألف من الفيروسات المختلفة الكامنة بأعماق المحيطات في كافة أنحاء العالم، وعثر على هذه الكمية المذهلة من الحياة الفيروسية في 5 مناطق محيطية، تعرف بكونها مناطق بيئية مميزة، تقع بالمحيطات القطبية الشمالية والجنوبية بأكملها وكذلك بأعماق معينة من المحيطات الأكثر دفئاً.

وأوضح الباحثون أن معظم الفيروسات لم يسبق أن شوهدت من قبل وأنهم اكتشفوا من خلال دراستهم الجديدة هذه عدد فيروسات يزيد 12 مرة عما كان معلوماً في السابق. ونوه الباحثون أيضاً إلى أن كشفهم عن وجود 195728 فيروساً قد يساعد في الكشف كذلك عن الطريقة التي تؤثر بها مسببات الأمراض على النظم البيئية للمحيطات.

وأشار الباحثون إلى أن نتائج دراستهم أظهرت لهم أن معظم الفيروسات التي تم اكتشافها غير ضارة بالإنسان، لكنها من الممكن أن تصيب الحياة البحرية كالحيتان والأسماك. ولفت الباحثون إلى أن دراستهم قد تساعد في اكتشاف آليات يمكن من خلالها التصدي للتغيرات المناخية بواسطة عمليات تنطوي على الهندسية الحيوية للمحيطات.

وتم التوصل لتلك النتائج بعد القيام برحلة بحرية استمرت على مدار 10 أعوام على متن سفينة، تعرف باسم تارا، حيث جُمِعَت خلالها عينات من أعماق تصل لـ 4 آلاف متر.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل عن ماتيو سوليفان، أخصائي علم الأحياء المجهري من جامعة ولاية أوهايو وقد شارك في تلك الدراسة، قوله "امتلاك خريطة جديدة لأماكن تواجد تلك الفيروسات يمكن أن تساعدنا على فهم ( مضخة ) الكربون الموجودة بالمحيط وتساعدنا بشكل أكبر على فهم الكيمياء الحيوية التي تؤثر على الكوكب".

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-6972809/Almost-200-000-unknown-viruses-discovered-hiding-depths-worlds-oceans.html