قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": وجد باحثون هولنديون أن احتمالات إنقاذ السيدات من السكتة القلبية عبر الإنعاش القلبي الرئوي في الأماكن العامة تقل عن احتمالات إنقاذ الرجال إذا تعرضوا لنفس الموقف.

وقال الباحثون إنهم وجدوا أن 73 % من الرجال الذين تعرضوا لسكتات قلبية بالأماكن العامة تلقوا المساعدة بطريقة الإنعاش القلبي الرئوي من أحد المارة، بينما انخفضت تلك النسبة إلى 68 % فقط بالنسبة للسيدات حين تعرضوا لنفس المشكلة.

وأشار الباحثون إلى أن تخوف المارة من لمس صدر المرأة، لأنه قد يُفَسَّر على أنه صورة من صور التحرش الجنسي، قد يمنع الناس من أخذ المبادرة وتقديم يد العون.

وعلَّق أحد الخبراء على الدراسة بقوله إن المارة ربما يخافون من تسببهم في إلحاق ضرر بهؤلاء السيدات وهن في تلك الوضعية الصعبة. وقال الباحثون أيضاً إن الناس لا يدركون خطورة الحالة التي تكون عليها المرأة وربما يدركون ببطء أنهن بحاجة للمساعدة، وهو ما قد يؤدي لحدوث تأخير في الاتصال بخدمات الطوارئ، وهو ما ينتج عنه بالتبعية الحد من فرص بقاء المريضات على قيد الحياة.

ونوه الباحثون إلى أن السكتات القلبية تعتبر أكثر خطورة من النوبات القلبية، فهي تحدث حين يتوقف القلب بشكل مفاجئ عن ضخ الدم حول الجسم. وتم التوصل لتلك النتائج الأخيرة بعدما حلَّل باحثون من جامعة أمستردام 5717 سكتة قلبية حدثت خارج المستشفى في إحدى المناطق بهولندا خلال الفترة ما بين 2006 إلى 2012. 

ونقلت صحيفة الدايلي ميل بهذا الخصوص عن دكتور هانو تان، الباحث الرئيسي بالدراسة، قوله "بالنظر لمحدودية الوقت المتاح لإنقاذ حياة المرضى، فإن كل دقيقة بتلك المرحلة المبكرة تفرق للغاية، والمساعدة هنا تكون حاسمة وفاصلة. قد لا يعلم الناس أن السكتة القلبية يمكن أن تحدث لدى السيدات بنفس وتيرة حدوثها لدى الرجال، وقد لا تعلم السيدات أنفسهن مدى أهمية سرعة التدخل للتعامل مع أعراضهن".

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7057287/Women-face-greater-odds-death-suffer-cardiac-arrest.html