قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": كشفت بيانات صادرة عن مركز مراقبة السموم في ولاية نيوجيرسي الأميركية عن محاولة 100 طفل هناك، تتراوح أعمارهم بين 9 و12 عاماً، الإقدام على الانتحار عبر تناول جرعة زائدة من الأدوية، وذلك في خلال مدة تزيد بقليل عن عام واحد فقط.

وأشارت البيانات إلى حقيقة تزايد حالات التسمم الذاتي – خاصة بين الفتيات – في كافة أنحاء الولايات المتحدة، وهو ما جعل مسؤولي الصحة العامة يوجهون تحذيراتهم للآباء والأمهات بضرورة الانتباه للأدوية التي بحوزتهم خشية إساءة استخدامها من جانب أبنائهم. كما لفتت البيانات إلى أن عدد مثل هذه المحاولات التي يُقدِم فيها الأطفال على الانتحار قد تضاعف بالفعل في نيوجيرسي منذ العام 2015، كما تبين أن 80 % من تلك المحاولات تتم من قبل فتيات وليس من قبل صبية.

ونقلت بهذا الخصوص صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور ديان كاليلو، الذي يشغل منصب المدير الطبي والتنفيذي لمركز مراقبة السموم في ولاية نيوجيرسي، قوله :"يجب أن يدق هذا الاتجاه ناقوس الخطر، فنحن لدينا أطفال صغار يحاولون الانتحار بتناول جرعة زائدة من الأدوية، وهو ما يحدث الآن بمعدل مستمر في الازدياد".

وقال الباحثون الذين توصلوا لتلك النتائج من جامعة روتغرز إنهم سجلوا محاولات انتحار لـ 3 أطفال عمرهم 9 أعوام، 7 أطفال عمرهم 10 أعوام، 22 طفلاً عمرهم 11 عاماً و68 طفلاً عمرهم 12 عاماً وذلك عبر تسميم أنفسهم منذ بداية عام 2018.

ونوهوا في نفس الوقت إلى أن هذه الظاهرة لا تقتصر على نيوجيرسي فحسب، بل إنها تحدث في كافة أنحاء الولايات المتحدة كذلك، وقد تم تسجيل محاولة انتحار 30 طفلاً عمرهم 12 عاماً في الشهور القليلة الأولى من عام 2019 بتسميمهم أنفسهم.

وشدَّد خبراء مركز مراقبة السموم على أن الجزئية الأكثر إلحاحاً في الموضوع والتي يجب التعامل معها بسرعة هي سهولة وصول الأطفال للأدوية التي توصف للبالغين، وطالبوا الأشخاص الكبار باتخاذ تدابير وقائية لإبعاد الأطفال الصغار عنها.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7091759/Twice-children-NJ-attempted-suicide-2018-2015.html