قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

'إيلاف" : توصل باحثون في النرويج مؤخراً إلى أن إتباع الحوامل حمية غذائية غنية بالألياف قد يساعد على تقليل خطر إصابة أطفالهن بمرض الاضطرابات الهضمية. وثبت من نتائج الدراسة التي أجراها الباحثون بهذا الصدد أن إكثار الحوامل من تناول البروكلي، الفاصوليا، الفواكه، البطاطس وغيرها من الأطعمة الغنية بالألياف أثناء الحمل ربما يساعد على حماية أطفالهن من الإصابة بمرض الاضطرابات الهضمية.

ووجد أحد باحثي الجمعية الأوروبية لطب الجهاز الهضمي عند الأطفال والتغذية أنه وفي مقابل كل 10 جرام إضافية تتناولها المرأة من الألياف بصورة يومية، تتناقص فعلياً أخطار إصابة أطفالهن بمرض الاضطرابات الهضمية بنسبة تصل إلى 8 %.

هذا وقد خلص الباحثون كذلك إلى أن مرض الاضطرابات الهضمية لا يعني فحسب أن المصابين به سوف يقضون بقية حياتهم محرومين من الخبز، المعكرونة وأي شيء آخر مصنوع مع دقيق القمح لمنع الإصابة بالإسهال والغازات، بل يعني أيضاً أنهم قد يكونوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية أو سرطان الأمعاء.

وقال الباحثون إنه وبينما لا يوجد علاج لمرض الاضطرابات الهضمية، فإنه من الممكن السيطرة عليه عبر إتباع نظام غذائي خالي من الغلوتين، لكن تناول ولو مقدار بسيط من القمح أو الشعير يمكن أن يؤدي لظهور أعراض الاضطرابات الهضمية، الذي بات من أشهر الظواهر وأكثرها انتشاراً خلال السنوات القليلة الماضية.

وقد ثبت أن العوامل البيئية والعوامل الخاصة بنمط الحياة، بما في ذلك ما يحدث للجنين أثناء تواجده في رحم أمه، قد تؤثر بالفعل على احتمالات الإصابة بالمرض كذلك.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7113785/Eating-high-fiber-diet-pregnancy-cut-risk-celiac-disease-baby.html