قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": تتطلع باريس لمواجهة أزمة المرور المتوقعة خلال استضافتها دورة الألعاب الأولمبية عام 2024 بنقل المشاركين عبر سيارات أجرة طائرة لمواقع الدورة من المطار مباشرة.

ويحتاج زوار باريس الآن إلى ركوب قطار أو حافلة لمدة تصل إلى ساعة داخل المدينة كي ينتقلوا من مطار شارل ديغول إلى شمال باريس. لكن أفادت في هذا السياق صحيفة الدايلي ميل بأنه إذا نجحت شركة مطارات باريس (ADP)، شركة ايرباص والهيئة المستقلة للنقل في باريس في تمرير تلك الرؤية المستقبلية، فسيكون بمقدور المسافرين أن يعودوا للجو مرة أخرى عبر سيارات أجرة حضرية ذاتية الطيران.

واستغلت الشركات السالف ذكرها مشاركتها في معرض باريس الجوي، الذي أقيم قبل أيام، للإعلان عن أن دورة الألعاب الأولمبية أتاحت الفرصة المثالية لتقديم خدمة الطائرات المستقبلية التي تقلع وتهبط عمودياً وأنها ستطلق دراسة جدوى لبحث الأمر.

ونقلت الدايلي ميل عن الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص، غيوم فيوري، قوله "كان يعيش أكثر من نصف البشرية عام 2010 في مناطق حضرية، وذلك للمرة الأولى، ونحن نتصور أننا سنتجاوز حاجز ال 60 % بحلول عام 2030". كما قال ادوارد أركرايت، المدير العام التنفيذي لشركة مطارات باريس، إنه إذا كان لدينا قناعة بأن الارتفاعات المنخفضة مساحة سيتم استغلالها خلال ال 5، 10، 15، 20 أو ال 30 عاماً القادمين، فإنه يتعين علينا أن نوفر الظروف اللازمة لخدمة ذلك التوجه من اليوم.

وتشير تقديرات شركة ديلويت المعنية بالخدمات المهنية إلى أن سوق السيارات الأجرة المحمولة جواً سيقدر بحوالي 17 مليار دولار في أميركا فقط لحين بلوغ عام 2040.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/travel/travel_news/article-7178539/Paris-aims-beat-traffic-robot-flying-taxis-passengers-straight-Olympics.html