قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك



يلعب "متحف كلوني" (Musée de Cluny)، الذي يعود إلى القرن الثالث عشر، دور المضيف لأول مجموعة نسائية ورجالية من تصميم برونو سياليلي لدار لانفان، كما يعمل على تعظيم التراث المميّز والشهير لدار الأزياء الباريسية في قلب عصر النهضة الخاص به. لانفان هي أول مقدِّم حقيقي لأسلوب الحياة الراقية، وتتمتع برؤية متألقة ومتعددة الأوجه للأزياء. ومع التأمل في حياة وزمان مؤسِّستنا جان لانفان، ينفذ وينتشر تفاؤل حيويّ في هذا التطور المحترم - معترفاً بالدار كرافعة للطاقة الإبداعية.و بتجسيدها لروح فولكلورية، تتنقّل مجموعة خريف وشتاء 2019 من شارع سانت أونوريه إلى بريست وما بعدها، وتسترجع ذكريات شخصيات سينمائية وأدبية عبر التاريخ.