قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف":  في وقت تتزايد فيه أعداد المصابين بسرطان البروستاتا حول العالم، كشف باحثون وفق دراسة نشرت نتائجها مؤخراً أن الرجال الذين يتناولون أكثر من 10 حصص من الطماطم كل أسبوع يحدون بذلك من خطر إصابتهم بهذا المرض بحوالي 20 %.

وجاءت هذه الدراسة، التي نُشِرَت نتائجها في المجلة الطبية لوبائيات السرطان، المؤشرات الحيوية والوقاية منها، لتدعم مجموعة من الأدلة التي تقول إن إتباع حمية متوازنة غنية بالفواكه والخضروات ومنخفضة اللحوم الحمراء والمصنعة، الدهون والأملاح يمكن أن يساعد بشكل كبير في الحد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

وقال الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة في جامعة بريستول إنهم حللوا الحميات وأنماط الحياة الخاصة بحوالي 20 ألف رجل انجليزي تتراوح أعمارهم بين 50 و69 عاماً. وأوضحوا أنهم وجدوا أن الرجال الذين تناولوا أكثر من 10 حصص من الطماطم كل أسبوع انخفضت لديهم مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة وصلت إلى 18 %.

ونقلت صحيفة الدايلي اكسبريس البريطانية بهذا الخصوص عن فانيسا إي آر، من كلية الطب الاجتماعي والمجتمع التابعة لجامعة بريستول، قولها "أظهرت نتائجنا أن الطماطم قد تكون ضرورية لمنع الإصابة بسرطان البروستاتا، ومع هذا، فنحن بحاجة لمزيد من الدراسات من أجل تأكيد هذه النتائج، خصوصاً من خلال التجارب البشرية السريرية. ونصيحتي هي أن يواصل الرجال تناول مجموعة كبيرة من الفواكه والخضروات ليضمنوا التمتع بوزن صحي والبقاء في حالة كلها نشاط وحيوية".


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي اكسبريس" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.express.co.uk/life-style/health/1150331/prostate-cancer-symptoms-what-is-signs-lower-risk-tomatoes