قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": اكتشف مؤخراً باحثون استراليون أن شرب القهوة لا يزيد من خطر تعرض الأشخاص للوفاة بسبب السرطان ولا يقي من المرض اللعين أيضاً. وجاء هذا الكشف في الوقت الذي يشهد فيه المجتمع العلمي حالة من الجدال منذ سنوات بخصوص ما إن كان شرب القهوة يسبب مرض السرطان أو يحول دون الإصابة به.

وكشف الباحثون الاستراليون الآن من خلال دراستهم بجامعة كوينزلاند التي تعقبوا فيها أكثر من 46 ألف مريض سرطان أن القهوة لا تصيب بالسرطان ولا تمنعه. ورغم التطور الكبير الذي شهدته علاجات مرض السرطان، إلا أن العلماء ما يزالوا في حيرة من أمرهم بشأن عديد الأسباب المعقدة التي يحتمل وقوفها وراء الإصابة بالمرض.

وعلى الرغم من المحاولات البحثية والطبية التي يتم بذلها لمنع الإصابة بالسرطان، إلا أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تتوقع إصابة ما يقرب من مليوني رجل وامرأة بالمرض اللعين في 2020، أي بمعدل زيادة قدرها 24 % للرجال و21 % للسيدات مقارنة بمعدلات الإصابة لدى الجنسين في 2010.

وتنطوي القائمة الخاصة بعوامل خطر الإصابة بالسرطان على عدة أشياء بدءً من الجانب الوراثي وصولاً إلى التعرض للشمس، نمط الحياة المستقر وشرب الكحول.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7261831/No-coffee-does-NOT-cancer-doesnt-prevent-study-finds.html